أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

التنظيم يعلن افتتاح المدارس في "ولاية البركة"

محلي | 2015-10-04 18:24:30
التنظيم يعلن افتتاح المدارس في "ولاية البركة"
   نشر المكتب الإعلامي في "ولاية البركة" (الحسكة كما يسميها التنظيم)، صوراً لصف يحوي 17 تلميذا بعمر (10 أعوام تقريباً)
محمد الحسين - الحسكة - زمان الوصل
أعلن تنظيم "الدولة"، عن بداية العام الدراسي في مناطق سيطرته جنوب محافظة الحسكة، وبدء عملية استقبال الطلاب في المدارس، بدءا من يوم أمس السبت بعد إغلاق دام أكثر من عام ونصف في بلدات وقرى الجنوب كافة.

ونشر المكتب الإعلامي في "ولاية البركة" (الحسكة كما يسميها التنظيم)، صوراً لصف يحوي 17 تلميذا بعمر (10 أعوام تقريباً) ومعلهم ضمن إحدى مدارس نواحي ريف الحسكة الجنوبي، دون أن يحدد البلدة.

وقال إن المكتب الإعلامي لولاية البركة (الحسكة) يقدم تقريرا مصورا لـ"بدء الموسم الدراسي الجديد في ولاية البركة"، مضيفاً إن هذه الصور تتضمن "نموذجاً المناهج الدراسية في دولة الخلافة الإسلامية".

وتتركز إحدى الصور على الصفحة الأولى من كتاب المنهاج الذي سيدرسه الطلاب، أول مبحث فيه "العبادة"، والدرس الأول منه يحمل عنوان "لماذا خلقنا الله"، يدور خلاله حوار بين شخصية طفل يدعى "محمد" ووالده خلال نزهة للأسرة على شاطئ البحر، حول فائدة البحر والرياح ولماذا خلقها الله.

وأثارت مسألة المناهج الدراسية الخاصة بالفصائل المسيطرة على مناطق المحافظة، قلقاً كبيراً لدى أهالي الحسكة، فبينما يفرض تنظيم "الدولة" منهاجه في الريف الجنوبي، أدى الخلاف بين النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) إلى توقف بعض المدارس عن العمل واكتظاظ الصفوف في مدارس مدينة القامشلي التي تدرس منهاج النظام، في حين انفرد حزب الاتحاد بتدريس منهاجه في مدارس الريف الشمالي.

وكان التنظيم أخّر افتتاح المدارس في مدينة "الشدادي" كبرى مدن الريف الجنوبي، إلى حين إخضاع المعلمين لدورات شرعية تمكنهم من فهم المنهاج الجديد، وإكمال وضع المنهاج، حسب مصادر محلية.

وذكرت المصادر ذاتها، أن تنظيم "الدولة" أعلن عقب عيد الأضحى أن المدارس ستفتح أبوابها لاستقبال تلاميذ المرحلة الابتدائية في الوقت الراهن، لكن إقبال الطلاب كان ضعيفاً للغاية خوفاً من القصف، فضلاً عن افتتاح عد محدود من المدارس، التي استقبلت أيضاً أبناء عناصر التنظيم من كافة الجنسيات.

كما يلتزم تنظيم "الدولة" بدفع 40000 ليرة سورية لكل معلم، وذلك بغض النظر عن استلام الرواتب من مديرية التربية التابعة لوزارة تربية النظام، في حين وزع التنظيم منشورات يعلن عبرها افتتاح المدارس في بلدة "مركدة" أقصى الجنوب، لحث السكان على إرسال أطفالهم إليها.

ومن جهتهم السكان في ناحية "العريشة" جنوب الحسكة، امتنعوا عن إرسال أطفالهم، بذريعة أنهم لا يملكون ما يلبي حاجات أطفالهم، ومستلزمات الدراسة تارة، وبحجة أن التنظيم عيّن معلمين من حملة شهادة التاسع في بعض المدارس، ما يعني أنهم ليسوا أهلاً لهذا العمل، عدا عن حاجة الكثير من المدارس لإصلاحات بسبب تعرضها لقصف جوي.

ويسيطر تنظيم "الدولة" منذ نهاية آذار 2014، على كامل بلدات وقرى الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة بما فيها مدينة "الشدادي" النفطية كبرى التجمعات السكانية هناك، وذلك بعد معارك عنيفة مع الجيش الحر و"جبهة النصرة" في بلدة "مركدة" دامت لأشهر.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
فنان سوري يهدي تركيا لوحة فسيفسائية في ذكرى فشل الانقلاب      تقرير: الأسد وروسيا قصفا 31 مركزا للخوذ البيضاء وقتلا نحو 200 متطوع      سعودي يقتل مدربا رياضيا مغربيا      اعتقال عضو في "اتحاد ثوار حلب" في "عفرين"      نحو ألف قتيل حصيلة حملة الأسد وروسيا على الشمال المحرر      هجوم مسلح يطال حاجزا عسكريا لقوات الأسد بدرعا      الشرطة التايلاندية تضبط أكثر من طن من الميثامفيتامين البلوري      وصول طائرة روسية تاسعة إلى أنقرة تحمل معدات "إس 400"