أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الشرطة البرازيلية تعثر على جثث مدفونة في فناء منزل رسام

قالت الشرطة البرازيلية إنها عثرت على سبع جثث مدفونة في الفناء الخلفي لمنزل رسام في إحدى عشوائيات كبرى المدن البرازيلية.

وقالت مفتشة شرطة ساو باولو، نيلزي سكابولاتيلو، للصحفيين اليوم الثلاثاء إن الجثث عثر عليها بعدما ذهبت الشرطة إلى منزل خورخي لويس موريس دي أوليفييرا لاعتقاله بسبب مزاعم عن طعنه جاره البالغ من العمر 21 عاما حتى الموت ودفن جثته في الفناء الخلفي لمنزله.

وأضافت سكابولاتيلو أن الرجل اعترف بقتل جاره. ثم عثرت الشرطة على قبضات حديدية ملطخة بالدماء ومدى وملابس وأحذية رجال ونساء وأطفال داخل منزل أوليفييرا.

وتابعت "قادنا هذا للاعتقاد بأننا سنعثر على مزيد من الجثث المخبأة في المنزل وهو ما حدث."

أ.ب
(41)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي