أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة تقول تراجع أسعار الغذاء لم يحد من القلق

قال رئيس منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) يوم الجمعة ان تراجع أسعار السلع الأولية والغذاء قد يكون مؤقتا وانه لم يحد من المخاوف بشأن تأثيرها على الدول النامية.

وقال جاك ضيوف الذي دعا الى عقد مؤتمر قمة بشأن أزمة أسعار الغذاء في يونيو حزيران انه على الرغم من انحسار أسعار السلع إلا أنها لاتزال عند مستويات مرتفعة جدا عنها في 2006.

وأبلغ رويترز على هامش مؤتمر لمنظمة أرباب العمل الفرنسيين ميديف "ومن ثم لاتزال تثير مختلف المخاوف التي جرى التعبير عنها في الشهور الاخيرة."

وشهدت أسعار السلع الزراعية تصحيحا حادا هذا الصيف مع نزول الذرة وفول الصويا والماشية عن مرتفعاتها القياسية التي سجلتها في يوليو تموز.

وسجل متوسط سعر الصنف (ب) من الارز التايلاندي الابيض هذا الاسبوع مستويات أقل كثيرا من ذروة 1080 دولارا للطن التي بلغها في ابريل نيسان.

وقال ضيوف ان أسعار السلع ستظل على الأرجح "مرتفعة جدا" في المستقبل المنظور رغم توقعات سابقة بحدوث بعض التراجعات في أسعار منتجات أساسية.

وأوقد ارتفاع أسعار الغذاء على مدى العامين الأخيرين شرارة احتجاجات واسعة النطاق بل وأعمال شغب في بعض مناطق العالم الأكثر تضررا.

وتقول الفاو ان عوامل كثيرة غَذَت الزيادة مثل أحوال المناخ غير المواتية في بعض كبرى المناطق المنتجة للسلع وتصاعد الطلب من دول سريعة النمو مثل الصين.

وقال ضيوف عن قضية المضاربة في أسواق السلع ان المضاربات لم تكن أخلاقية لكن لا يمكن تجنبها لانه مسموح بها وفقا للقواعد واللوائح الحالية.

وقال "هذه القواعد يجب مراجعتها

(20)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي