أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يستهدف النظام والاتحاد الكردي بمفخختين داخل الحسكة ومواجهات في محيطها

من المواجهات في محيط جبل كوكب -ناشطون

انفجرت سيارتان مفخختان، يوم الإثنين، في موقعين لقوات النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، ما أوقع قتلى وجرحى، في حين سقط عشرات العناصر لقوات النظام والمليشيات المساندة لها بين قتيل وجريح، خلال المواجهات مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في محيط مدينة الحسكة.

وأفادت مصادر محلية، بانفجار سيارة مفخخة استهدفت حاجزا تابعا لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في دوار منطقة "خشمان" في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة الحسكة، بعد ظهر الإثنين، أوقعت قتلى وجرحى، فضلاً عن إحداث أضرار جسيمة في المكان.

وحسب المصادر ذاتها، فإن مفخخة ثانية انفجرت بمقر لمليشيا الدفاع الوطني قرب محطة القطار وسط المدينة، أوقعت قتلى وجرحى، وسط استنفار لحواجز قوات النظام وحزب الاتحاد في المدينة.

في سياق متصل قال الناشط محمود الأحمد لـ"زمان الوصل" إن أكثر من 20 عنصراً لقوات النظام وصلوا يوم الأحد، إلى المشفى الوطني، أصيبوا أو قتلوا في معارك قرب حاجز "جسر أبيض"، بينهم أربعة عناصر قطعت رؤوسهم وعلى أجسادهم آثار كدمات.

وأوضح الناشط أن المواجهات بدأت منذ ثلاثة أيام، على الجبهة الممتدة من قرية "مخروم" بجبل عبد العزيز إلى قرية "الداوودية" مروراً بحاجز جسر أبيض والمدرسة الدولية، وجميعها نقاط جنوب غرب مدينة الحسكة، تسيطر عليها قوات النظام وكتائب تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، لم تعرف حصيلة القتلى فيها بسبب تكتم الطرفين على خسائرهما.

وأضاف الناشط أن "اشتباكات دارت الليلة الماضية بين مليشيا الدفاع الوطني وبين تنظيم "الدولة الإسلامية" في قريتي "الحمر" و"مجيبرة"، وسط قصف مدفعي لقوات النظام على جميع مناطق الاشتباكات جنوب مدينة الحسكة وشرقها".

ولفت الأحمد إلى مشاركة طائرات التحالف الدولي في قصف مواقع التنظيم على الأطراف الجنوبية لجبل عبد العزيز، حيث مواجهات حزب الاتحاد الديمقراطي مع التنظيم، وفي مدينة الشدادي ومحيطها في الريف الجنوبي.

ومن جهته تنظيم "الدولة الإسلامية، في بيان له نشر على شبكة الإنترنت، قال: إنه، أفشل محاولة لقوات النظام التقدم باتجاه قرية "صفية" (5 كم) شرق الفوج 123 في جبل كوكب، شمال شرق مدينة الحسكة.

وأضاف أن عناصره كمنوا لرتل عسكري وقتلوا خمسة عناصر للنظام، لتندلع مواجهات بين الطرفين، دمروا خلالها عددا من الآليات قبل أن يضطر باقي الرتل للانسحاب باتجاه الفوج 123.

وتحشد الكتائب والميليشيات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، لبدء هجوم على معاقل تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة "الشدادي" وبلدتي "الهول" و"العريشة"، وسط صعوبات تواجه الحزب وطائرات التحالف في تحديد مواقع التنظيم وإيقاف تحركاته في المنطقة.

ويسيطر تنظيم "الدولة الإسلامية" على كامل الريف الجنوبي للمحافظة ضمنه قرى تبعد أقل من 10 كم جنوب مدينة الحسكة، حيث السيطرة المشتركة لقوات النظام والمليشيات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي