أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الزبداني".. الثوار ينسفون مقرا لميليشيات حزب الله والنظام ينتقم من النازحين في "مضايا"

"مضايا" مازالت تعاني من نقص حاد في مستلزمات الحياة الأساسية من غذاء ودواء - ناشطون

صعد النظام من قصفه لمدينة "الزبداني" بريف دمشق خلال الساعات الماضية وذلك إثر تنفيذ الثوار لعملية نوعية تمكنوا على إثرها من تفجير مبنى في منطقة "النابوع" كان يتمركز فيه عدد من ميليشيات "حزب الله" اللبناني وعناصر من قوات النظام، ما أدى إلى مقتل 10 منهم على الأقل.

وأوضح ناشطون أن النظام زاد من وتيرة قصفه للمدينة، إذ استهدفها بـ 20 صاروخ من طراز "أرض –أرض"، بينما ألقى الطيران المروحي 14 برميلا متفجرا.

ولم يقتصر تصعيد النظام وميليشياته على مدينة الزبداني، إذ تم استهداف بلدة "مضايا" المجاورة التي تغص بالنازحين من أهالي "الزبداني"، وذلك بالتزامن مع استمرار عملية تهجير الأهالي والنازحين من بلدتي "بلودان" والمعمورة" باتجاه بلدة "مضايا".

وأكد ناشطون أن بلدة "مضايا" مازالت تعاني من نقص حاد في مستلزمات الحياة الأساسية من غذاء ودواء.

وكان المجلس الثوري في البلدة المحاصرة والتي يقطنها حاليا نحو أربعين ألف نسمة وجه قبل أيام نداء استغاثة، محذرا من كارثة إنسانية سببها النقص الحاد في المواد الغذائية الطبية وهو ما يعرض حياة العديد من الجرحى للخطر.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي