أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحركة الإسلامية في فلسطين تطلق حملة "قوارب النجاة" لدعم اللاجئين السوريين

الوصول إلى جزيرة "كوس" اليونانية - وكالات

أطلقت "الحركة الإسلامية" داخل أراضي الفلسطينية المحتلة "1948" حملة "قوارب النجاة" لإغاثة اللاجئين السوريين.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم الأحد إن هذه الحملة هي "استجابة لنداء الواجب والضمير والدين ويشارك فيها المئات من الكوادر المتطوعة لطرق أبواب البيوت والمساجد وطلب التبرع من أهل الخير والعطاء في القرى والمدن العربية.

وأوضحت الحركة أن حملة "قوارب النجاة" تأتي "بعد الخذلان العربي الواضح والتردد العالمي في مد يد العون لملايين اللاجئين السوريين الذين يفرون من ويلات الحرب على شعب سوريا، وبعد هذا التآمر العالمي على سوريا أرضاً وشعباً وحضارةً".

وأضافت الحركة في بيانها "تنكرت الدول العربية والإسلامية لشعب سوريا وتركته ضحية لنظام مجرم فاشي وجماعات إرهابية تكفيرية، والتزمت الأمم المتحدة ودول الاستعمار الصمت إزاء الجرائم التي ترتكب بحق أهلنا في سوريا وإخوتنا الفلسطينيين اللاجئين في سوريا منذ النكبة، وربما كادت ومكرت حتى تشتت اللاجئين الفلسطينين والسوريين في دول العالم البعيد".

وهذه ليست الحملة الأولى التي تنظمها الحركة الإسلامية فقد سبقتها حملات متتابعة منذ إعلان الحرب والعدوان على شعب سوريا، بحسب البيان وأكدت أن أموال التبرعات إلى الداخل السوري مرارا وإلى مخيمات اللاجئين في سوريا والأردن وتركيا.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي