أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أكبر قاعدة جوية في سوريا.. في "كويرس" 1500 عنصر معظمهم طيارون تحت حصار التنظيم

محلي | 2015-09-05 21:40:34
أكبر قاعدة جوية في سوريا.. في "كويرس" 1500 عنصر معظمهم طيارون تحت حصار التنظيم
   مقاتل من تنظيم "الدولة" في محيط مطار كويرس - أرشيف
زمان الوصل - خاص
كثر الحديث مؤخرا عن مطار كويرس، أو ما يعرف بالكلية الجوية في سوريا (40كم شرق مدينة حلب)، حيث يوجد فيها قرابة 1500 عنصر للنظام، معظمهم من الطياريين، وطلاب ضباط طيارين.

وتمكّن تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي يحاصر الكلية منذ عام وأكثر، من قتل ما يزيد عن 60 عنصرا من حماية المطار، أو الكلية الشهر الماضي آب/ أغسطس، معظمهم من الطياريين، كما استطاع "التنظيم" في الشهر ذاته، إسقاط طائرة (لام 39) التدريبية، يقودها العقيد الطيار مازن غنم من ريف مصياف أثناء إقلاعها من المطار.

وبهدف رفع معنويات المحاصرين، من جيش النظام بالمطار وعائلاتهم، قام تلفزيون النظام في النصف الثاني من الشهر الماضي، بتخصيص حلقة تلفزيونية عن المطار، وعناصره "الأبطال"، حسب وصفه، وقد جاءت الحلقة التلفزيونية "الفاشلة" -حسب تقييم الموالين للنظام لها- بعد أن نظم أهالي المحاصرين بالمطار في النصف الثاني من الشهر الماضي، اعتصاما في ساحات رئيسية بمدن دمشق، وحمص وطرطوس في وقت واحد، طلبوا فيه من النظام، فك الحصار عن أكثر من 1000 طيار محاصر، أو إخلاءهم من الكلية الجوية بأي طريقة كانت بعد أن علم الأهالي بأن تنظيم "الدولة الإسلامية" يسن سكاكينه لذبح حامية المطار، والطلاب الدارسين بمعاهد المطار الثلاثة الجوي، والفنّي والملاحي.

*كان ملاذا آمنا
"زمان الوصل" وبهدف معرفة المزيد عن الكلية الجوية المحاصرة (مطار كويرس)، التقت العقيد المهندس "أبو حسان" -المختص بصيانة طائرات النظام الحربية سابقا، والمحاصر بإحدى معاهد الكلية الجوية لأكثر من عامين.

يقول العقيد المهندس: أصبحت الكلية الجوية بريف حلب الشرقي في السنتين الماضيتين، ملاذا آمنا لطياري النظام وعناصره الفارين من المطارات، التي سيطر عليها الجيش الحر، وتنظيم "الدولة الإسلامية"، كمطارات الطبقة بريف الرقة، والجراح بريف حلب، وتفتناز بريف إدلب.

وأضاف بأن الكلية الجوية، التي أصبحت الآن أكبر قاعدة جوية لدى النظام من حيث عدد العناصر، يرأسها لواء طيار، وتضم 3 معاهد (جوي -فني -ملاحي)، إضافة إلى مطار كويرس التدريبي، والذي يضم مدرجا وحيدا بطول 3 كم، وسربا وعددا من طائرات (لام 39)، التدريبية، وعددا من الحوامات، وطائرات "فلامنكو " المنسقة و"الفوج111" دفاع جوي. 

وأكد العقيد المهندس، بأن الكلية خالية تماما من طائرات "ميغ" و"سوخوي"، وعملية السيطرة عليها، معقّدة، وصعبة، إلا أنّها أسهل من السيطرة على المطارات الحربية التابعة للنظام، كالتيفور والشعيرات والسين.

*المعهد الجوي
وردا على سؤال "زمان الوصل"، عن معاهد الكلية، واختصاصاتها، يقول العقيد المهندس المختص بصيانة طائرات "سوخوي"، بمطار "تي فور"، قبل انشقاقه عن النظام بداية الثورة السورية: أهم معاهد الكلية هو المعهد الجوي، الذي يخرّج طيارين (حربي وحوامات) بمعدل من (150- 200) طيار بالعام الواحد، 85% منهم من طائفة رأس النظام "العلوية".

وأضاف يقول إن عدد طلاب المعهد قرابة 500 طالب، يتخرج الطالب بعد 3 سنوات دراسية، برتبة ملازم، ويخضع لدورة طيار حربي، أو حوامات، تستمر لمدة عامين، أما كادر المعهد الإداري والتدريبي والتدريسي فيبلغ 75 ضابطا طيارا برتب مختلفة، يرأسهم عميد ركن طيار.

*المعهد الفني
وبخصوص المعهد الفني، قال العقيد المهندس إن نظام الدراسة بالمعهد المذكور 3 سنوات، وعدد طلابه يتراوح مابين (500- 600)، إضافة إلى 50 ضابطا مهندسا، يعملون في إدارة المعهد والتدريس فيه.
وأفاد بأن المعهد يضم عدة اختصاصات أهمها، صيانة هيكل محرك الطائرة، لاسلكي، مظلات، إعداد وتموين.

وأشار مهندس الطيران، إلى أن خريجي المعهد المذكور، هم المسؤولون عن تذخير وصيانة طيران النظام، الذي قتل الآلاف من الشعب السوري، ودمّر مدنا بأكملها.

*المعهد الملاحي
وبخصوص المعهد الملاحي قال العقيد أبو حسان إن نظام الدراسة في المعهد 3 سنوات، وعدد طلابه قرابة 300 طالب، إضافة إلى 25 ضابطا ملاحا برتب مختلفة يعملون في إدارة المعهد والتدريس، لافتا إلى أن أهم اختصاصات المعهد المذكور هي أبراج المراقبة بالمطارات، ومتابعة سير الطائرات الحربية والحوامات من لحظة إقلاعها من المطار وحتى هبوطها، إضافة إلى التنسيق بين مطار وآخر.
ساميه
2015-09-06
لم نرى داعش ولالمرة واحدة تهاجم اسيادها المجوس.
الزاهد
2015-09-06
إلى قطيع المنحبكجية ابقوا على عماكن لأنكم تستاهلوا أكثر من هيك واتذكروا مافعلته ايران بالشيعة العراقيين قبل السنة ...أنتم مجرد وقود لايران...وبنفس الوقت فهي تريد أن تتخلص منكم ولكن بالتدريج وذلك بإفنائكم في معارك لانهاية لها ضد أهل بلدكم ...ثم هل تظنون أن ايران سوف تترككم تحكمون البلد...ويلي عليكن ماأفقركن ...إيران تريد التخلص من كل هؤلاء الضباط المحاصرين والطيارين خاصة كي لايشكلوا عقبة امام مخططاتها وهي تقوم كل فترة بتصفية عدد من الضباط النصيرية بحجج مختلفة ...اتذكروا فقط ماذا فعل هؤلاء الملالي عندما استولوا على السلطة في ايران بعد الشاه قاموا بإعدام كافة الطيارين والضباط في الجيش الايراني ..واستغل صدام حسين هذا الامر فشن حربه على ايران التي لم يكن لديها اي طيار ....وكاد ان ينتصر لولا الخيانات العربية والدعم الاسرائيلي لايران ...فاعتبروا يااغبياء لن تسمح ايران بانقاذ مطار كويريس وسوف ترون كيف ستذبحهم داعش كالدجاج عندما ياتي أمر الاقتحام للمطار من ايران التي انشات داعش وحالش واخواتها....
التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
3 نساء يقاضين شركة إبستاين بشأن الاغتصاب وأعمال جنسية أخرى      مومياء عمرها 500 عام لفتاة من الإنكا تعود لبوليفيا      الذكرى السادسة للمذبحة.... "زمان الوصل" تفتح ملفات رسمية لكيماوي الأسد منذ "السوفيات"      يوم دام حافل بالقصف الجوي والصاروخي على الشمال السوري المحرر      فصائل المقاومة تكبد قوات الأسد خسائر كبيرة في اللاذقية وحماة      خطف أردني في السويداء والخاطفون يطالبون عائلته بالفدية      إنتل تطلق شريحتها الأولى المزودة بخاصية الذكاء الصناعي      فيفا يوافق على طلب العراق بخوض تصفيات كأس العالم في البصرة