أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دمشق تنفي موافقتها على نشر صواريخ روسية فوق أراضيها

الاسد يدعم موسكو في مواجهة جورجيا

عبر الرئيس السوري بشار الاسد الخميس عن دعمه الحازم للعملية العسكرية الروسية الجارية في جورجيا وذلك خلال محادثات مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف في سوتشي (جنوب روسيا) يفترض ان تبحث ايضا شراء دمشق اسلحة روسية.

وقال الاسد "اود ان اعبر عن دعمي لروسيا" في سياق الوضع في جمهوريتي اوسيتيا الجنوبية وابخازيا الانفصاليتين في جورجيا معتبرا ان "رد الفعل العسكري جاء ردا على الاستفزاز الجورجي".

واضاف "نقدر شجاعة روسيا التي قبلت المبادرات الدولية وقررت سحب قواتها من منطقة النزاع" في جورجيا.

من جهته عبر مدفيديف عن شكره للاسد على دعمه "في مواجهة العدوان الجورجي" وشدد على العلاقات المميزة التي تقيمها دمشق وموسكو منذ عهد السوفيات.

وقال الرئيس الروسي في ختام المحادثات التي جرت في منتجع سوتشي على البحر الاسود ان "علاقاتنا تشكل تقليديا عنصرا اساسيا في المشاكل الدولية الاكثر تعقيدا".

ولم يعقد الرئيسان الروسي والسوري مؤتمرا صحافيا. وقد نقلت تصريحاتهما وكالات الانباء الروسية.

والاسد هو ثاني رئيس دولة يعبر عن دعمه لروسيا في مواجهة جورجيا بعد رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشينكو بينما حمل الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز واشنطن مسؤولية النزاع.

وبسياق متصل نفت دمشق الجمعة صحة ما نقلته بعض التقارير الصحفية حول موافقة دمشق على نشر صواريخ "اسكندر" الروسية فوق أراضيها، وأضاف مصدر رسمي سوري أن الموضوع "لم يطرح إطلاقاً أثناء محادثات القمة بين الرئيسين بشار الأسد وديمتري مدفيديف."

 

زمان الوصل - وكالات
(15)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي