أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معارض يطالب بمحاكمة المسؤولين عن معركة الريف الشمالي الأخيرة

عناصر من الجيش الحر - أرشيف

طالب المعارض والناشط "معتز شقلب" بمحاكمة المسؤولين عن معركة الريف الشمالي التي راح ضحيتها 33 مقاتلاً و13 مفقوداً و130 جريحاً أمس الأول.

وخاطب شقلب في منشور على صفحته الشخصية في "فيسبوك" هؤلاء المسؤولين عن خوض المعركة: "كفاكم عبثاً بأرواح أبنائنا المقاتلين المتمرسين فهؤلاء ليسو حجر شطرنج لتستجروا من خلال دمهم المهدور الدعم". 

وناشد شقلب من أسماهم "أهل الأرض" إقامة دعوة على من أمر بفتح المعركة دون دراية وعلم واستعداد.. ثم أمر بإغلاقها بعد ساعات قليلة" والنتيجة كانت -كما قال- "33 شهيداً و13 مفقوداً و130 جريحاً".

وختم شقلب منشوره:"ماهكذا يستجلب الدعم يا سادة والكلام لكل قائد شارك بمعركة لم يتم لها التحضير الجيد".

وكانت عشرة فصائل ثورية وهي "حركة أحرار الشام" "لواء حركة تحرير حمص" "فيلق حمص" "فيلق الشام" "أجناد حمص" "أهل السنة والجماعة" "لواء رجال الله" "أنصار العقيدة" "سيوف الحق" قد أعلنت عن تشكيل غرفة عمليات أطلقوا عليها اسم "الاعتصام بالله" في ريف حمص الشمالي، كان الهدف منها تحرير بعض الحواجز المتمركزة على الجبهة الشمالية من ريف حمص الشمالي، لا سيما حواجز بلدة "تسنين" وقرية "كفرنان" الموالية شمال غرب مدينة تلبيسة، وذلك نصرة لمدينة "الزبداني" المحاصرة، وأدت المعركة إلى ارتقاء العديد من القيادات في ريف حمص الشمالي، عرف منهم القائد الميداني لكتائب أحفاد حالد بن الوليد "أبو عبدو السديس"، وقائد اللواء الثاني لفيلق حمص "أبو عثمان الأتباع" والقائد العسكري لفيلق حمص "عبد الله عنجاري"، والقيادي في لواء "رجال الله" "يحيى الأشتر".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي