أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عصام زهر الدين يحتفي بزفاف ابنه الأكبر

عصام وابنه يعرب

حضر العميد عصام زهر الدين حفل زفاف ولده الأكبر "يعرب"، الذي يشارك معه في القتال إلى جانب قوات النظام، ويعد نموذجا مصغرا عن أبيه.

ويعرف عصام زهر الدين بأنه من أشد ضباط النظام إجراما؛ ولذلك وقع عليه اختيار النظام ليقود الكثير من الاقتحامات والمعارك، في مناطق مختلفة من سوريا، بدءا من ريف دمشق، مرورا بحمص وحلب ودير الزور، وانتهاء بالحسكة.

ويتحدر "عصام زهر الدين" من بلدة "الصَّوَرة الكبيرة" التابعة لمحافظة السويداء، وهو حفيد الفريق "عبدالكريم زهر الدين"، الذي كان يتولى زمام منصب "القائد العام للجيش والقوات المسلحة"، قبل أن يطيح به انقلاب حزب البعث عام 1963 (المسمى ثورة الثامن من آذار). 

واعتقل ضباط الانقلاب البعثي "عبدالكريم زهر الدين" لمدة تقارب سنة، ثم نفوه إلى لبنان، قبل أن "يسمح" له "حافظ الأسد"، بالعودة إلى سوريا.

وتوفي "عبدالكريم زهر الدين" في نهاية 2009، واقيمت له جنازة عادية قياسا إلى منصبه، ولم يمثل فيها النظام سوى شخصيات متواضعة، وقد ألقى "عصام" في تشييع جده كلمة زعم فيها أنه الأخير "تنازل" عن منصبه عقب "ثورة الثامن من آذار".

زمان الوصل

عبد الله

2015-08-18

أسال الله أن يفجعك به و ببقية ذريتك كما فجعت العديد بأبنائهم و ما ذلك على الله بعزيز و ان ذكرى باسل ابن المجرم الأكبر ليست منك ببعيدة.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي