أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد أميركي: حفر خندق لفصل الحدود العراقية عن سوريا

كشف قائد المنطقة الغربية في القوات المتعددة الجنسيات في العراق عن خطة لحفر خندق يفصل الحدود العراقية عن سوريا في إطار خطة أمنية لمنع تسلل المسلحين عبر هذه الحدود.


وقال الجنرال جون كيلي في حديث للصحافيين بعد اجتماع في مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار غربي بغداد مع قادة الجيش والشرطة العراقية في المنطقة الغربية إنه تم "الاتفاق على شق خندق على طول الحدود العراقية السورية وإيجاد ثلاثة تطويقات أمنية من الجيش والشرطة والقوات المتعددة الجنسيات في المنطقة لتضييق الخناق على المتسللين" كما نقلت عنه وكالة "اصوات العراق" .
وناقش الاجتماع وسائل الوصول الى أفضل السبل الكفيلة بمنع تسلل المسلحين عبر الحدود العراقية السورية والتنسيق بين القوات العراقية والمتعددة الجنسية العاملة هناك بحسب قائد شرطة الأنبار اللواء طارق يوسف الذي قال إن الإجتماع "أسهم في توحيد الرؤى بين القادة العسكريين العراقيين والأميركيين على الرغم من بعض الاختلاف في وجهات النظر بين الجانبين" .

 واوضح  أن المشاركين "شددوا على وجوب مشاركة القوة الجوية العراقية في عمليات المسح الحدودي وكشف المتسللين". وقال ان أهمية هذا الاجتماع تأتي من "تزامنه مع اقتراب تسلم القوات الأمنية العراقية للملف الأمني في المحافظة" من دون ان يحدد موعدًا لذلك . وتتبع مدينة الفلوجة محافظة الأنبار، وتبعد مسافة 45 كم غرب العاصمة بغداد فيما تقع مدينة الرمادي مركز المحافظة على مسافة 110 كم غرب العاصمة بغداد.


ومن المنتظر ان يكون طول الخندق الحدودي مع سوريا 146 كيلومترًا وبعرض يتراوح بين ثلاثة وأربعة أمتار بدءا من نقطة الحدود في مناطق جنوب ربيعة في الموصل وصولا إلى النقطة الحدودية جنوب سنجار في إقليم كردستان . وسيتم استخدام التراب المستخرج من هذا الخندق لانشاء ساتر ترابي يضاف إلى الخندق اضافة الى بناء عدد من مقرات الألوية ومقرات القيادة العامة لقوات الحدود في محافظتي أربيل الشمالية والأنبار الغربية .

زمان الوصل - صحف
(9)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي