أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حريق هائل يدمر مبنيين للبرلمان المصري

 دمر حريق هائل يوم الثلاثاء مبنيين للبرلمان المصري وأصيب 13 شخصا على الاقل باصابات قالت المصادر الامنية انها اختناقات وجروح طفيفة.

وشب الحريق في وقت العطلة الصيفية للبرلمان.

وأتى الحريق بالكامل تقريبا على مبنى مجلس الشورى وهو الغرفة العليا للبرلمان بينما أتى بالكامل على مبنى يتبع مجلس الشعب (الغرفة السفلى للبرلمان).

ومنذ اشتعال الحريق بعد العصر ارتفعت ألسنة اللهب وأعمدة الدخان الاسود الكثيف لتغطي سماء وسط وجنوب القاهرة.

واندفعت العشرات من سيارات الاطفاء الى مجمع مباني البرلمان لكنها بدت عاجزة عن مكافحة الحريق مما اضطر السلطات للاستعانة بطائرات هليكوبتر لتلقي بالمياه على السنة اللهب.

وقال زعيم الاغلبية في مجلس الشورى محمد رجب لرويترز وهو يتابع جهود اطفاء الحريق "الحادثة كبيرة جدا وواضح أن أماكن كثيرة في مجلس الشورى أتى عليها الحريق."

ويتألف كل من المبنيين من ثلاثة طوابق أتت النار على معظمها وسقطت أسقف في الطابق الثالث منها كما تساقطت النوافذ الخشبية والنار تشتعل فيها.

وقال التلفزيون الحكومي في بيان موجز ان من المحتمل أن يكون الحريق نتج عن تماس كهربي.

وقال شهود عيان من رويترز ان طائرات هليكوبتر حلقت فوق نهر النيل لغرف المياه في حاويات تتدلى منها قبل التوجه الى البرلمان والقاء المياه فوق ألسنة اللهب

وكالات
(15)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي