أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.. اغتيال قيادي بارز في فليق الشام

القيادي مازن قسوم

فتح مسلحون النار على "مازن قسوم" القيادي في فيلق الشام صباح اليوم السبت، في مدينة سراقب بريف إدلب، ما أسفر عن مصرعه.

"قسوم" الذي يتولى قيادة "لواء سهام الحق" التابع لفيلق الشام والمتحدر من قرية "كفر بطيخ" بريف إدلب، سبق أن فقد والده "جمال قسوم" قائد لواء رجال الشام، عندما اغتيل في نيسان/أبريل 2014 بعبوة ناسفة زرعت في سيارته.

كما فقد "مازن قسوم" قبل ذلك شقيقه "أحمد"، الذي قضى أثناء إحدى الهجمات التي شنها الثوار على مطار "أبو الظهور" العسكري.

ويعد "قسوم" من القيادات البارزة في الشمال السوري، وقد ساهم في تأسيس "فيلق الشام"، وقبله "هيئة الدروع".

ويأتي اغتيال "مازن قسوم" ليؤكد أن "الخلايا النائمة" لاتزال تنشط في ريف إدلب، وتواصل عمليات اغتيال القادة التي تصاعدت بوتيرة مثيرة للانتباه، عقب تحرير مدن إدلب وجسر الشغور وأريحا.

كما يأتي الاغتيال عقب ساعات من الإعلان عن القضاء على إحدى الخلايا التابعة لتنظيم "الدولة" في بلدة اسقاط بريف إدلب.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي