أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد نحو سنتين من الغارة.. مقطع يوثق لحظات انتشال جثمان "عبد القادر الصالح"

القائد السابق للواء التوحيد الشهيد عبد القادر الصالح - ناشطون

تناقل ناشطون مقطعا قصيرا قالوا إنه يظهر لحظة انتشال جثمان "عبد القادر الصالح"، قائد ومؤسس لواء التوحيد، الذي قضى في غارة لا تزال بعض ملابساتها غامضة، حين شن طيران حربي غارة على موقع كان يعقد فيه "الصالح" اجتماعا سريا.

وأظهر المقطع الجزء العلوي من جسد "الصالح" وقد بدا سليما وليس عليه آثار للدماء، مما يرجح أن الرجل قضى متأثرا بنزيف داخلي، كما أوضح أن الرجل قضى مباشرة وقت الغارة، ولم يقض متأثرا بجراحه بعد إسعافه، كما ردد البعض حينها.

كما أبان المقطع طرفا من الدمار الذي لحق بالمبنى حيث كان "الصالح"موجودا لحظة الغارة، ما يرجح أيضا أن الاستهداف تم بواسطة صواريخ شديدة التدمير.

"الصالح" الذي عرف بلقب "حجي مارع"، قضى في أواسط تشرين الثاني/نوفمبر 2013، بينما كان في اجتماع داخل أحد مباني "مدرسة المشاة" المحررة بحلب.

وكان للواء التوحيد في عهد "الصالح" صولات وجولات في محافظة حلب، ريفا ومدينة، وشكّل العمود الفقري لكثير من عمليات التحرير التي شهدتها المحافظة، وتصاعدت منذ أواسط 2012، إلا أن "لواء التوحيد" فقد كثيرا من زخمه وفاعليته، بعد رحيل "الصالح".




زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي