أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يشن هجوما مضادا على ريف درعا الشرقي وتخوف من مجازر جديدة

وجه ناشطون نداءات لجميع فصائل "الثوار" العاملة في المنطقة إلى التحرك لإنقاذ الموقف - ارشيف

شنت قوات النظام هجوما مضادا باتجاه منطقة ريف درعا الشرقي انطلاقا من ريف السويداء الغربي.

وأكدت مصادر ميدانية لـ"زمان الوصل" أن قوات النظام تمكنت من السيطرة على عدد من المواقع المجاورة لمطارة "الثعلة" منها تل "الحجر" و"مزرعة الكويتي" بالإضافة إلى تل " الشيخ حسين" وهو أخطر المواقع وأهمها، إذ إن السيطرة عليه، بحسب مصادر عسكرية، تجعل ريف درعا الشرقي تحت مرمى نيران قوات النظام.

وأوضحت المصادر أن النظام قام بـ "تدشيم" التل بالكامل وصولا للسرية الرابعة ونشر دباباته وراجماته على طريق "أم ولد –الكرك الشرقي"، لتصبح بذلك معظم القرى الشرقية معرضة للقصف من الدبابات والرشاشات الثقيلة التي تمركزت في الحواجز.

هجوم قوات النظام ترافق مع قصف مكثف لطائرات النظام على بلدات "المسيفرة" و"الطيبة" و"الكرك" و"أم ولد" و"الجيزة" وجميعها تشكل خط الجبهة الشرقي لريف محافظة درعا الشرقي.

ووجه ناشطون نداءات لجميع فصائل "الثوار" العاملة في المنطقة إلى التحرك لإنقاذ الموقف، محذرين من أن "سيطرة النظام على المنطقة تعني أن عشرات المجازر سترتكب فيها، فضلا عن خسارة إحدى أهم المناطق في حوران".

زمان الوصل

أحمد - الجزائر

2015-07-19

خسارة كبيرة تدل على مدى تفاهة الجيش الحر وغرقه في الفساد والحسابات الضيقة . فبمجرد غياب الفصائل الاسلامية وخاصة حركة تحرير الشام وجبهة النصرة بنات عورة الجيش الحر المرتبط بقوى اقليمية بعيدا عن تطلعات الشعب السوري ..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي