أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عريس أعمى يرى عروسه لأول مرة في ليلة زفافه

تمكن عريس أعمى من رؤية عروسته ليلة زفافهما بفضل عقار خاص ادى الى تحسين مستوى الرؤية لديه وأعاد اليه القدرة على الإبصار بصفة مؤقتة.
وكان اندرو هول قد تم تشخيص حالته بأنه مصاب باعتلال خطير في العينين - هو عبارة عن مرض يسمى التهاب الشبكية الصباغي - ضمور الشبكية الوراثية (retinitis pigmentosa) ويفضي هذا المرض الى حرمان ضحاياه من رؤية الأشياء الجانبية المحيطة بحيث لا يستطيعون الإبصار الا من خلال فتحة متناهية الدقة والصغر في بؤبؤ العين.



يشار الى ان اندرو، وهو رجل أعمال من سوستون بمقاطعة كامبردجشاير بانجلترا ويبلغ عمره ثلاثين عاماً، كان مدرجاً ضمن فئة مكفوفي البصر حسب تصنيف القانون البريطاني عندما التقى بعروسته كارولين رندل وقابلها لأول مرة في عام 1998م؛ بيد انه افلح مؤخراً في مشاهدتها وهي ترفل مزهوة في ثوب عرسها.

وقد تحدث اندرو واصفاً ما حدث بقوله: "لقد تمكنت من رؤيتها بوضوح؛ وقد بدأت تبكي فرحاً وأعطيتها منديلاً لتمسح دموعها
فقد قالت لي: "يمكنك ان تراني، أليس كذلك؟، فقلت لها: "نعم".

وقد جاءت هذه اللحظة التاريخية نتيجة لإقدام اندرو على استخدام عقار اسيتازولاميد (Acetazolamide) الذي ادى الى تجفيف السائل الفائض في عينيه مما افضى الى توسيع فتحة الرؤية لديه.

ويتحدث انرو عن هذا العقار قائلاً: "إنه لا يمكن تناوله لفترة طويلة لأنه يؤثر على الأعصاب ويجعل متناوله يشعر بوخز وتقلصات غير ارادية في العضلات. لقد كان وجهي يقفز من موقعه لأنني تعاطيت هذا العقار ولكنني تمكنت من الرؤية بوضوح".

وهكذا تمكن اندرو من رؤية عروسته التي تعمل اخصائية علاج طبيعي ويبلغ عمرها 25عاماً وسيظل يتذكر هذا على الدوام. وقد علقت أمه باتريشيا على ذلك فقالت: "لقد تمكن من رؤية كارولين وهي في فستان زفافها؛ صحيح ان الرؤية لم تكن بالوضوح المنشود ولكنه رآها بكل حال وقال انها تبدو جميلة لأبعد الحدود وستبقى ذكراها عالقة في مخيلته وتظل صورتها محفورة في ذاكرته".

(12)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي