أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بالتزامن مع القصف بالبراميل..مروحيات النظام تلقي بطاقات"مرور آمن" على ثوار الزبداني

احتوت البطاقات تعليمات عن كيفية الاستسلام لضمان المرور الآمن - ناشطون

بالتزامن مع القصف بالبراميل..مروحيات النظام تلقي بطاقات"مرور آمن" على ثوار الزبداني

تداولت صفحات موالية للنظام صور بطاقات صغيرة تتضمن تعليمات لـ"مرور آمن" في الزبداني.
وتحث البطاقات، التي أسقطها النظام من طائراته الحربية، الثوار على تسليم أنفسهم.

يأتي ذلك في خضم محاولات حثيثة لقوات النظام وميليشيات "حزب الله" اللبناني من أجل اقتحام الزبداني، استخدم فيها مئات البراميل المتفجرة والقذائف الصاروخية.

وجاء في البطاقة: "ﻳﻤﻜﻦ ﻟﺤﺎﻣﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﻋﺒﻮﺭ ﺣﻮﺍﺟﺰ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻧﻔﺴﻪ، ﻭﺗﻀﻤﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺒﻄﺎﻗﺔ ﻟﺤﺎﻣﻠﻬﺎ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﻭﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﻠﻪ ﺑﻌﺪ ﺗﺴﻮﻳﺔ ﻭﺿﻌﻪ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺨﺘﺼﺔ".

ورأت الناشطة "مريم الزبداني" أن "هذه البطاقات هي نوع من الخدعة التي تمارسها قوات نظام الأسد لاعتقال الثوار وسط عجزها عن اقتحام الزبداني والسيطرة عليها".

وأضافت أن "جيش النظام يعمل على هذا الأمر منذ سنتين، وهناك أشخاص- للأسف- أجروا مصالحات وهدنا وسكنوا في مناطق النظام، ليتم اعتقالهم بعد فترة وجيزة، لأن النظام المجرم –كما تقول– يريد أن يمحي كل من يطالب بالحرية عن الوجود".

وحسب الناشطة، فقد سبق للنظام قبل أن يبدأ حملته على الزبداني أن أسقط منشورات مماثلة على المدينة، ولكن الأهالي لم يجدوها بل وجدت في مدينة بعلبك اللبنانية.

كما احتوت البطاقات المذكورة تعليمات عن كيفية الاستسلام لضمان المرور الآمن على حواجز قوات النظام والمليشيات المساندة لها جاء فيها: "عند اقترابك من حواجز الجيش العربي السوري تأكد من عدم حملك لأي نوع من السلاح وعند الاقتراب من حواجز الجيش العربي السوري اقترب ببطء ويجب أن يكون محيط الصدر مكشوفاً".

وتضمنت تعليمات البطاقة: "احمل هذا المنشور بيد وضع يدك الأخرى حول راسك وأهلاً ومرحباً بك".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي