أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كر وفر" في الحسكة بين النظام والتنظيم و"الاتحاد الديمقراطي"

صورة لمكان المعركة الحالية بين غويران والعزيزية جنوب شرق مدينة الحسكة - أرشيف

اندلعت اشتباكات عنيفة يوم الجمعة، بين تنظيم "الدولة الإسلامية" من طرف، وبين قوات النظام ومسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي من طرف آخر، على الأطراف الجنوبية الشرقية لمدينة الحسكة، وسط قصف جوي لطائرات التحالف والنظام على مواقع التنظيم في محيط المدينة.

وأفاد الناشط جاد محمد الخلف، من اتحاد شباب الحسكة، بسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على كليتي الاقتصاد والهندسة جنوب حي غويران بمدينة الحسكة، بعد اشتباكات مع قوات النظام، التي انسحبت إلى شركة سادكوب للغاز والمشتقات النفطية، لتنتقل الاشتباكات إلى محيطها بعد تفجير التنظيم سيارة مفخخة في مواقع النظام قرب الشركة، ما أدى إلى سقوط عدد من عناصر النظام قتلى وجرحى.

وقال الناشط لـ"زمان الوصل" إن مسلحي حزب الاتحاد الديمقراطي شنّوا هجوماً على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة الفيلات الحمر التي تقع في المثلث المحصور بين حيي العزيزية في الشمال وغويران شرقي في الجنوب الغربي في محاولة لتخفيف الضغط عن قوات النظام في شركة سادكوب وحصر عناصر التنظيم بين فكي كماشة.

وأضاف الناشط:"إن التنظيم فجّر أربع مفخخات أخرى، ضد مسلحي حزب الاتحاد، الذين حاولوا عبور نهر الخابور إلى منطقة الفيلات الحمر على الضفة اليمنى ضمن تصديه للهجوم"، موضحاً أن "مفخختين استهدفتا أرتالا لمسلحي الحزب على الجبهات، بينما استهدفت المفخختان الباقيتان مواقع الحزب في مدرسة المسلخ، وحاجز الغزل على أطراف حي العزيزية شرق المدينة".

ولفت الناشط إلى أن "طيران النظام قصف مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في حي النشوة الغربية، المدينة الرياضية، الرصافة، الفيلات الحمر، وقرية رجمان، بينما استهدف طيران التحالف تحركات سيارات التنظيم ضمن ساحة المعركة وعلى طرق الإمداد، ما أوقع قتلى في صفوف عناصر التنظيم".

وفي سياق منفصل، شنّ مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي، فجراً، حملة دهم واعتقالات في حي المعيشية شمال غرب المدينة، شملت العشرات من أبناء الحي ونازحين من حيي غويران والنشوة الغربية، أغلبهم من عائلات العبار، السودان، القصاب، الناصر، والبدران العربية، وفقاً لناشط.

وتدور مواجهات، منذ أكثر من أسبوعين، بين تنظيم "الدلة الإسلامية" وبين قوات النظام المدعومة بمسلحي مليشيا "درع الجزيرة" وحزب الاتحاد الديمقراطي في أحياء مدينة الحسكة ومحيطها، بعد هجوم مباغت للتنظيم سيطر خلاله، على خمسة أحياء جنوب المدينة، لازالت أغلبها تحت سيطرته.

محمد الحسين -الحسكة -زمان الوصل

سوري مغلوب على امره

2015-07-11

اللهم احص الثلاثة عددا واقتلهم بددا ولا تذر منهم احدا واخرجنا من بينهم سالمين.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي