أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تحصل على تفاصيل صفقة تبادل وزير العدل بمعتقلين بين "جيش الإسلام" والنظام

علوش والأحمد - زمان الوصل

ذكرت مصادر قضائية خاصة في العاصمة دمشق لـ"زمان الوصل"، أن الشخصية الكبيرة التي اعتقلها جيش الإسلام في 9 من الشهر الحالي، من داخل مدينة دمشق، هو القاضي نجم الأحمد -وزير العدل في حكومة النظام.

وأكدت المصادر أن "جيش الإسلام" لم يفرج عن وزير العدل، إلا بعد أن رضخ النظام لمعظم الشروط التي وضعها زهران علوش قائد "جيش الإسلام" والمتمثلة بالإفراج عن معظم المعتقلين من أبناء الغوطة الشرقية عامة، وأبناء دوما خاصة، إضافة إلى دفع مبلغ مالي كبير يقارب 300 مليون ليرة سورية. 

وأكد أحد المحامين المخضرمين بمدينة دمشق لـ"زمان الوصل"، رافضا الكشف عن اسمه خوفا من بطش النظام، أن صفقة التبادل جرت خلال الأيام الـ10 الأخيرة، مشيرا إلى أنه تم فعليا، الإفراج قبل أيام عن 574 معتقلا ومعتقلة من أبناء الغوطة الشرقية على دفعتين، الأولى كان عددها 292، والثانية 282 معتقلا.

ولفت إلى أن معظم المعتقلين من أبناء دوما لدى النظام أفرج عنهم بموجب الصفقة التي كان سببها وزير عدل النظام.

وردا على سؤال "زمان الوصل"، عن مكاسب النظام التي جناها من الصفقة قال المحامي، الذي يكنّى بأبي محمد إن "جيش الإسلام" قابل ذلك بالإفراج عن المئات من المحتجزين لديه من موالين للنظام، ومن سكان عدرا العمالية، الذي احتجزهم "جيش الإسلام" كرهائن للضغط على النظام، عندما اقتحم مدينة عدرا العمالية (30كم شرق دمشق) في مطلع العام 2114.

وأكد المحامي أبو محمد بأن النظام لم يحقق أي مكاسب من الصفقة، بل أجبره "جيش الإسلام" على مقايضة معتقلي دوما بمحتجزي عدرا العمالية وبوزير عدله.

ولفت إلى أن النظام وعلى مدار أكثر من عامين، كان يرفض رفضا قاطعا مقايضة موظفين يعملون في مؤسساته (سكان عدرا العمالية) ومحتجزين لدى "جيش الإسلام"، بالإفراج عن معتقلين لديه من أبناء الغوطة الشرقية.

من جانب آخر، أكد مصدر مطّلع لـ"زمان الوصل"، أن أكثر من 5 آلاف عدد المعتقلين من عناصر النظام وموالين له في سجون "جيش الإسلام"، السرية موزعين على 6 سجون، موجودة في كل من "حوش الفارة، وحوش صوّان، وحوش المصري، والشوفينية، وتل كردي وزملكا".

ونفى "جيش الإسلام" في وقت سابق خبر القبض على وزير العدل، لكن مصدر "زمان الوصل" أكد أن النفي كان لإتمام الصفقة وعدم "تقطيع" حبال المفاوضات...

دمشق - زمان الوصل - خاص

tripone

2015-06-24

كلشي بيساويه علوش مشبوه.


أحمد الشامي

2015-06-24

كان ماتسمونه بالنظام حريص على عدم الظهور بمظهر الضعيف من خلال بث خبر اعتقال وزير عدله, لم يتم استغلال هذا الجانب بشكل جيد من ناحية إعلامية ونفسية من قبل الثوار على مايبدو من أجل إتمام الصفقة...كان ممكن يعملوا النظام مسخرة.


شاهد عيان

2015-06-24

حكي فاضي الخبر غير صحيح ، الساعة 11 ليلاً من نفس اليوم 9-6-2015 كنا بلقاء مع وزير العدل.


متابع

2015-06-24

الخبر غير صحيح اطلاقا الوزير قابله صديق قبل ايام و تحدث اليه بعدها مرتين لم يتم الافراج عن معتقيل من دوما اللهم اذا كان افرج عن 10 او اقل ربما لم يتم افراج عن احد من معتقلي النظام لدى جيش الاسلام عدرا العمالية اعرف الكثير عن هذا الموضوع . عدد المعتقلين لدى جيش الاسلام حوالي 3500 معتقل من المواطنين الابرياء و العزل و ليس الموالين ااتصحيح . جلهم من السنة و هذه حقيقة . و اعرف اكثر من 15 معارضا كان معتقلا لدى النظام , اسرو في عدرا من قبل جيش الاسلام . كلهم ممن خرج ضد النظام قبل ان نسمع عن شخص اسمه زهران علوش . انشرو هذا الكلام كجريدة حرة , و اتحدى من يشاء من طرف جيش الاسلام بصحة معلوماتي ..


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي