أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد جيش اليرموك.. أوقفنا معركة "الثعلة" لإفشال التصعيد الطائفي والمطار خارج الخدمة

الزعبي: السويداء تحت مرمى نيران الجيش الحر منذ ثلاث سنوات ولم نستهدفها

قال بشار الزعبي قائد جيش اليرموك "أوقفنا معركة مطار الثعلة لإفشال تصعيد النظام الطائفي الذي حاول إظهار المعركة على أنها بين السويداء ودرعا"، مؤكدا أن المطار بات خارج الخدمة.

وأضاف الزعبي "النظام أشرك شبيحة السويداء في المعركة لإعطائها صبغة طائفية".

وتابع: "معركتنا ليست مع السويداء، السويداء هي محافظة سورية وشأنها شأن كل المحافظات السورية يوجد فيها شبيحة استخدمهم النظام لصالحه".

وأردف: "السويداء تحت مرمى نيران الجيش الحر منذ ثلاث سنوات ولم نستهدفها ولن نستهدفها".
وأشار الزعبي إلى أن النظام "يحاول دفع تنظيم الدولة إلى السويداء من منطقة بيار القصب بهدف جعل السويداء عين عرب أخرى ليستجر الدعم الدولي، وهو لن يدافع عنها وسيكون أهل السويداء هم الخاسر الأكبر".

وتابع الزعبي مخاطبا أهل السويداء "طائرات النظام استهدفت مناطق حوران خلال معركة الثعلة بأكثر من ستين غارة بينما لم يستهدف عناصر داعش خلال سيطرتهم على تدمر ولو بغارة واحدة".

ودعا قائد جيش اليرموك أهل السويداء للالتحاق بصفوف الثورة فسوريا أكبر من نظام بشار الأسد ونحن نريد إسقاط النظام وليس إسقاط الدولة وسوريا قائمة بكل طوائفها وكياناتها الدرزي والعلوي والمسيحي وغيرهم، ونحن لن ننجر إلى فتنة طائفية.

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي