أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تؤكد.. الأطفال السوريون أمانة في أعناقنا

من الحفل

أكدت تركيا على لسان كبير مسؤوليها في الشؤون الدينية أن الأطفال السوريين الموجودين على الأراضي التركية "أمانة" في عنق أنقرة، مشددة على وجوب "رعاية" هذه الأمانة.

جاء ذلك في كلمة لرئيس هيئة الشؤون الدينية التركية "محمد غورماز"، خلال حقل لتوزيع شهادات على 110 من الطلاب السوريين الأيتام، نظمه وقف الديانة، بالعاصمة أنقرة.

وقال "غورماز": "أطفال اللاجئين السوريين، أمانة في أعناقنا، كأطفالنا، فهم أمانة من الله تعالى ومن ثم علينا أن نرعاها".

وأضاف: "يجب أن لا يُترك أي طفل سوري في تركيا من دون تعليم، فعلينا أن نعدّهم للمستقبل، وأدعوا كافة منظمات المجتمع المدني في تركيا إلى الإسهام في تعليمهم".

وبعد ملاحظتة كثرة الشكر الذي يقدمه الأطفال السوريين له ولتركيا، عقب "غورماز": "نحن من يجب أن نشكركم لأنكم ساعدتمونا على أداء واجبنا، فلا شكر على واجب قمنا به لإخوتنا"

وقام "غورماز" في نهاية الحفل بتوزيع الشهادات على الطلاب الذين أبدوا فرحهم بشدة للاهتمام بهم من قبل المؤسسات التركية.

ويعيش في تركيا حاليا نحو 2 مليون سوري، نسبة جيدة منهم أطفال.

الأناضول
(54)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي