أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تركيا تعد أكبر مشروع توثيق للتراث العثمانى فى العالم

فحص كتاب ضمن مقتنيات مكتبة أتاتورك - وكالات

كشفت "ليلى مصطفى" أستاذ المخطوطات بجامعة "الينوي" بشيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الاثنين، عن إعداد تركيا لأضخم مشروع توثيق مخطوطات للتراث العثماني في العالم.

جاء ذلك في سياق مشاركتها بمؤتمر دولي معني بالحفاظ على التراث الإسلامي خاصة والتراث العالمي، عُقد بمكتبة الاسكندرية (شمال)، والذي تنظمه المكتبة بالتعاون مع الاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا) والاتحاد العربي للمكتبات والمعلومات (اعلم).

وقالت "مصطفى" في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول على هامش المؤتمر، إن "الحكومة التركية مهتمة بأن توثق مخطوطات الدولة العثمانية فى البلدان العربية التى كانت تحت حكمها إبان عصر الدولة العثمانية".

وأوضحت أن المشروع "يعد الأكبر عالميا، ويكتسب أهمية خاصة، لما يتعرض له الترث الإسلامى من تدمير على يد جماعات متشددة مثل داعش وغيرها".

وطالبت أستاذة المخطوطات، الهيئات والمنظمات العالمية، بـ "الإسراع فى اتخاذ خطوات جادة للعمل على حماية هذا التراث أمام تلك العمليات التي تضر بتاريخ العالم العربى والإسلامي".

وفي وقت سابق، افتتح مؤتمر دولي، بمكتبة الاسكندرية، تحت شعار "مواكبة المكتبات العربية للبيئة المعلوماتية المتجددة"، لمناقشة الشروط التي يجب توفرها للحفاظ على المخطوط بصفة عامة والمخطوطات التراثية الإسلامية بصفة خاصة.

وتنتهي أعمال المؤتمر اليوم الثلاثاء، ويشارك فيه خبراء معنيون بحفظ التراث من 17 دولة عربية وغربية.

والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (إفلا) يضم في عضويته 1400 خبيرا من 150 دولة.

وشهد المؤتمر افتتاح معرض يضم إنتاج مجموعة من الشركات العربية المتخصصة في مجال نظم وخدمات المكتبات والمعلومات.

الأناضول
(49)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي