أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"موسوي" يبشر بتقسيم سوريا

حي باب الدريب وسط حمص - ناشطون

قال الدبلوماسي الإيراني "أمير موسوي" إن القيادة في بلاده على وشك تفعيل معاهدة الدفاع المشترك مع النظام في سوريا وبالتعاون مع الحكومة العراقية.

وأضاف في مشاركة على "فيسبوك"، "يمكن أن نشهد نشوء جبهة مقاومة إقليمية واسعة تكون أكثر فعالية وتملك حرية أكبر في الحركة ضمن منطقة جغرافية إقليمية مفتوحة من دون حدود رسمية ريثما يتم التعامل مع ظاهرة تنظيم الدولة ومثيلاتها ولدعم قوات النظام".

وأشار "موسوي" الذي يشغل منصب الملحق الثقافي في السفارة الإيرانية في الجزائر، إلى أن "العاصمة دمشق وحمص والساحل تشكل مع بعضها سورية الطبيعية المعترف بها في القانون الدولي والأمم المتحدة، ولا بأس أن تترك إدارة المناطق الشرقية والشمالية لممثلين محليين عنها بالتعاون مع دول الإقليم مثل تركيا"، معتبرا أن ذلك "سيشكل خطوة مهمة لجهود دعم الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط"، على حد قوله.

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)

المهندس سعد الله جبري

2015-05-28

كلام يُعبر عن أعلى درجات التدخل الأجنبي الفاضح في الشؤون السورية بل هو من أعلاها إطلاقاً... وهذه نتيجة انتخاب رئيس فاشل جبان – الأسد مجرد وَلَد لم .. ولن يخرج عن مرحلة المراهقة - مستعد ليبيع كل شيء في سبيل بقائه الظالم على رأس شعب بلاده هل أصبح مسؤولوا الأمم والتحدة، وأوباما حليف إيران "المذهبي" صمّا بكما عُميا... فهم لا يفقهون؟ أعتقد الآن أنه من حق ثورة الشعب السوري العمل على إنهاء وجود أي إيراني بأيٍّ منصب كان – عسكري – سياسي- أمني – ديبلوماسي - استشاري ...إلخ ، وذلك بالتصفية الجسدية السريعة التي لا يفهم مسؤولوا إيران غيرها. فهل لا يتأخر الأمر ... لصالح الشعب السوري وثورته المشروعة المباركة؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي