أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

جندي يفتح النار على زملائه في ثكنه عسكرية بتونس

أعلنت قيادة الجيش التونسي يوم الاثنين إن جنديا فتح النار على زملائه في ثكنه عسكرية بتونس العاصمة مما أسفر عن مقتل سبعة جنود وإصابة عشرة آخرين قبل أن يقتل بالرصاص بدوره مشيرة إلى أنه يعاني من "مشاكل عائلية."

ولم يتضح على الفور السبب الذي أدى إلى إطلاق الجندي النار في قاعدة بوشوشة لكن الحادث أثار قلق سكان العاصمة الذين ما زالوا متوترين بعد هجوم نفذه مسلحون إسلاميون متشددون على متحف باردو في مارس آذار.

وأخلت الشرطة مدرسة قريبة من الثكنة بعد إطلاق النار وسط خوف السكان المحليين من تعرضهم لهجوم.

وقال المتحدث باسم الجيش التونسي بلحسن الوسلاتي إن جنديا فتح النار وقتل سبعة من زملائه قبل أن يقتل مشيرا إلى إصابة عشرة آخرين.

وأضاف انه وفقا للمعلومات المتوفرة فقد كان الجندي يعاني من مشاكل عائلية نافيا أن يكون الحادث يتعلق بعمل إرهابي.

وبدأت طائرتان هليكوبتر التحليق فوق المكان بينما انتشرت قوات من الشرطة والجيش أمام الثكنة.

وذكر مصدر أمني لرويترز أن بين القتلى عقيد بالجيش.

وأنهت تونس انتقالها الديمقراطي بنجاح بعد انتخابات حرة ودستور جديد ولكن الجماعات الاسلامية المتشددة تمثل اكبر تهديد لديمقراطيتها الوليدة.

وتشن القوات التونسية عمليات على المقاتلين الإسلاميين المتشددين منذ مارس آذار الماضي بعد هجوم نفذه مسلحان متشددان على متحف باردو بالعاصمة تونس هو الأكثر دموية منذ أكثر من عشر سنوات إذ قتل خلاله 21 سائحا أجنبيا وشرطيا.

وكالات - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي