أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مؤيدون لبهجت سليمان.. "انغمس ونحنا من بعدك يا كبير"

محلي | 2015-05-23 10:52:13
مؤيدون لبهجت سليمان.. "انغمس ونحنا من بعدك يا كبير"
   بهجت سليمان - وكالات
فارس الرفاعي - زمان الوصل
أثار منشور لسفير نظام الأسد السابق في الأردن "بهجت سليمان" يطالب فيه "الشباب السوري" بتنفيذ عمليات استشهادية ضد المسلحين موجة من التعليقات الساخرة حيناً والمستنكرة أحياناً أخرى على صفحات مؤيدي النظام. ووجهوا له دعوة لإرسال أبنائه كي يشجع باقي "الشبان السوريين أو البدء بنفسه"، مما يشير إلى حالة التذمر والاحتقان والتململ التي تسود أوساط مؤيدي الأسد.

ونشر "عمار اسماعيل" وهو من عتاة المؤيدين على صفحته ساخراً "نحن من بعدك يا بو مجد، وأضاف:"يا جماعة كل أعداد الشهداء بهاليومين وبنسمع دعوات للشباب السوري للقيام بعمليات استشهادية".

وأضاف:"يا سيادة اللواء المتقاعد ويا سعادة السفير السابق بهجت سليمان ليش عم تدعي الشباب للاستشهاد" مضيفاً:"بدك تخلعني مقالة أو بدك تفلتلك شي صحفية جعارية من الأردن أو متحذلق لبناني يكتب على عيلتي ويفوت بعرضي متل المرة الماضية، وأردف مستهزئاً: "نحن من بعدك يا بو مجد قول الله".

بينما علقت مؤيدة من جبلة على دعوة "بهجت سليمان" باستخفاف:"نحنا من بعدك يا كبير، ليش ما بتكون أنت ومجد وحيدرة قدوتنا"، فيما قالت Razan Jarkas: "وﻻده عم ينغمسوا بالأوتيلات الخمس نجوم وببلاد برا وبده يحارب بأوﻻد الفقراء". 

أما Aous Ahmad Jolak فاقترح على سليمان أن لا يكون الاستشهاديون من الشباب "اللي لسا ما شافو شي من شبابهن" مضيفاً: "لازم يكونوا بعمر الـ60 وما فوق ويكونو شافوا حياتن منيح وشغلوا مناصب حساسة ومارسو السلطة كمان" -في إشارة واضحة إلى بهجت سليمان- وأضاف بنبرة سخرية: "روح عمي بهجت الله وإيدك انغمس واتكل ع الله". 

وعلق Banah Asaad:"نحنا قدمنا ومستعدين نقدم أرواحنا في سبيل سوريا بس كمان بدنا تقدمو لنصدقكن"، وردّ Rami Issa على منشور دعوة بهجت سليمان قائلاً: "شفنا أولاده مجد وحيدرة، واحد محاصرفي مشفى جسر الشغور والثاني نفذ عملية استشهادية دفاعا عن تدمر". وأضاف بحدة: "كفانا نفاقا وعهراً".

ودعا"بهجت سليمان" منذ يومين "الشبابَ السوري" إلى تنفيذ عمليات "استشهادية" ضد المسلحين. 

وقال سليمان عبر صفحته المسماة "خاطرة أبو المجد" على موقع "فيسبوك": "عندما تكون الحربُ مع آلافِ الانتحاريين والانغماسيين الشيشان والأفغان والتركمانستان والداغستان، ومع عشرات الجنسيات الأخرى، فإن "الرّدُّ على ذلك، هو بقيام آلاف الشباب السوريين، بعملياتٍ استشهاديّة، بمواجهة هؤلاء".
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هشاشة العظام تزيد خطر الوفاة بسبب أمراض القلب      اتفاق بين العسكري وقوى الحرية والتغيير يحدد ملامح المرحلة الانتقالية في السودان      مفخخة في الحسكة تجرح شخصين      مقتل وجرح 16 عسكريا باستهداف حافلة لقوات النظام في درعا      "سيدروف" و"كلويفرت" آخر الضحايا بين مدربي أمم افريقيا      روسيا: شرارة واحدة كافية لإشعال إيران والخليج      أنقرة توضح سبب معارضة واشنطن لصفقة "إس 400"      إحراق خيام للاجئين سوريين في لبنان بذريعة عدم دفع أجرتها