أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة 35 شابا أردنيا من أصل 120 باعوا كلاهم خارج المملكة

اعلن مسؤول صحي اردني وفاة 35 شابا اردنيا باعوا كلاهم خارج الاردن خلال الاعوام الثلاثة الماضية بواسطة عصابة القي القبض على افرادها.
ونقلت صحيفة (الرأي) الصادرة اليوم عن رئيس جمعية مرضى الكلى الاردنية الدكتور محمد غنيمات قوله ان 35 شابا توفوا من بين 120 شابا غرر بهم وباعوا كلاهم خارج الاردن خلال الاعوام الثلاثة الاخيرة.

واضاف غنيمات ان التحقيقات كشفت وقوع الضحايا لسماسرة مهمتهم التغرير بالشباب الفقراء والايقاع بهم وغالبيتهم من مخيمي (البقعة) و (الحسين) مقابل 2ر4 الف دولار تدفع لهم للكلية الواحدة حيث يتم بيع الكلى في مصر وباكستان.

وكشف امر الضحايا بعد ان عرضوا على اختصاصيي امراض الكلى حال عودتهم الى الاردن وكان غالبيتهم يشكون من مضاعفات عملية نزع الكلى من اجسادهم ما عجل باعترافهم ومن ثم تم نصب كمين لافراد العصابة وتم الايقاع بهم.

وقال غنيمات ان الشباب الذين ماتوا بعد عملية بيع كلاهم اصيبوا بالتهابات حادة وتسمم الدم الجرثومي ما يشير الى ان اجراءات العملية غير آمنة.
واكد غنيمات سلامة الاجراءات الرسمية الاردنية المتبعة في زراعة الكلى وانه طيلة 37 عاما منذ أول اجراء عملية زراعة كلى بالاردن لم يتم زراعة كلى من متبرع غريب وغالبية المتبرعين في الاردن هم من اقرباء الدم او من المتوفين دماغيا جراء الحوادث.

يذكر ان مخيم (الحسين) الواقع وسط العاصمة الاردنية عمان و (البقعة) الواقع على اطرافها هما اثنان من اصل 13 مخيما موزعة في مختلف انحاء المملكة يقطنها لاجئون فلسطينيون.

وكالات - زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي