أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"مئة عام من العزلة" تختفي من معرض بوغوتا للكتاب

تحقق الشرطة الكولومبية في سرقة نسخة ثمينة من الطبعة الأولى لرائعة غابريل غارسيا ماركيز "مئة عام من العزلة".
 واختفى الكتاب من خزانة زجاجية محروسة خلال معرض بوغوتا للكتاب الذي يحتفي هذا العام بالكاتب الراحل.
والكتاب المسروق واحد من 8000 نسخة فقط نشرتها دار سوادمريكانا الأرجنتينية في الطبعة الأولى من الرواية عام 1967.  
ويقدر خبراء ان نسخة موقعة بقلم الكاتب الحائز جائزة نوبل يمكن ان تباع مقابل 23 الف دولار على الانترنت. ولكن صاحب النسخة الفارو كاستيو أكد ان قيمة الكتاب الحقيقية قيمة عاطفية.
 وقال مقتني الكتب النادرة انه أمضى سنوات يبحث عن النسخة قبل ان يعثر عليها في اوروغواي.
 ثم تمكن من الوصول الى غارسيا ماركيز الذي توفي العام الماضي في المكسيك لكي يكتب اهداء بتوقيعه.  ونقلت صحيفة الغارديان عن كاستيو قوله "انها خسارة مؤلمة جديا".
 وقرر كاستيو سحب مجموعته من الكتب النادرة التي شارك بها في معرض الكتاب. وما زالت الشرطة حائرة لا تعرف كيف سُرق الكتاب من خزانته الزجاجية المقفلة. ويبحث المحققون عن خيوط في ما صورته كاميرا الفيديو الوحيدة على مدخل جناح ماكوندو الذي أُطلق عليه هذا الأسم تكريما للبلدة الكاريبية التي تجري فيها احداث "مئة عام من العزلة".
وقال مكتب الادعاء العام الكولومبي ان سرقة الكتاب "اعتداء خطير على تراث كولومبيا الثقافي" وحذر اللصوص من أنهم يواجهون السجن ما بين 6 سنوات و20 سنة لارتكابهم هذا الاعتداء.
 ومن يشتري الكتاب المسروق يمكن ان يقضي عامين في السجن. وقدم منظمو المعرض اعتذارا حارا عما حدث الكتاب وناشدوا اللصوص اعادته قائلين ان بيعه سيكون شبه مستحيل بسبب خصائصه

صحف
(20)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي