أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مذيع مصري يحذر من تحول الأهرامات إلى ماخور، ويبرئ "السيسي" من مسؤولية تصوير الخلاعيات في أحضانها

جابر القرموطي

شن مذيع موال للانقلابيين في مصر هجوما حاد على "الحكومة المصرية" وموظفيها، ممن تغافلوا عن حماية آثار مصر، وتركوها مسرحا لتصوير أفلام الخلاعة، حيث تكرر تصوير هذا النوع من الأفلام عند الأهرامات، التي تسوق باعتبارها رمزا من أهم رموز مصر.

"جابر القرموطي" وفي برنامجه "مانشيت" على شاشة "أون تي في"، تناول موضوع تصوير أفلام "البورنو" عند أهرامات مصر، قائلا بمنتهى العصبية إنه ينتظر حدوث الأمر مرة رابعة وسادسة وعاشرة، بعد أن تم الكشف عن تصوير فيلم خلاعي للمرة الثالثة.

وتساءل "القرموطي" بحدة عن مغزى قلة حيلة الحكومة وموظفيها المعنيين، تجاه حماية الأهرامات، متهما إياهم بالفساد، حيث قال: "بدل ما تقبضوا فلوس اقبضوا على الناس دي"، أي أصحاب هذه الأفلام الخليعة وممولوها ومصوروها.

ورغم هجومه العنيف جدا على الحكومة التي عينها "عبد الفتاح السيسي" بنفسه، إلا أن "القرموطي" برأ "السيسي" من مسؤوليته عن حماية آثار مصر، ومنع تصوير أفلام الخلاعة في أحضانها، قائلا بمنتهى الهدوء: "حيعمل إيه عبدالفتاح السيسي في الموضوع ده؟!، إذا كان المرة التالتهة، حيعمل إيه؟!".

وفجأة عاد "القرموطي" إلى نبرته العالية والحادة، ليصرخ مطالبا وزير الآثار بإيجاد حل للمسألة، وإلا فإن الأهرامات ومحيطها ستتحول إلى ماخور (مصنع كراسي حسب أحد التعبيرات الدارجة).




زمان الوصل
(1)    هل أعجبتك المقالة (1)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي