أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات النظام على الشدادي تقتل 10 مدنيين ومعارك لقطع شريان "الدولة" بين الرقة وتل تمر

صورة وزعها تنظيم الدولة

قضى أكثر من 10 مدنيين بينهم أطفال ونساء، في قصف لطيران النظام على السوق الرئيسية وسط مدينة الشدادي الواقعة تحت سيطرة تنظيم "الدولة" بريف الحسكة الجنوبي أمس السبت.

وأفاد الناشط عبد العلي من مركز الحسكة الإعلامي بقصف طيران النظام عبارة "الحاج عيادة " التي تحوي منازل سكنية ومحلات تجارية وسط السوق في الشارع العام لمدينة الشدادي، ما أدى لعشرات الضحايا والجرحى بينهم طفلان وامرأة قضوا في تلك الغارة.

وقال الناشط لـ"زمان الوصل": إن معظم الجرحى نقلوا إلى مدينة الميادين في دير الزور، لعدم قدرة المشافي الميدانية في منطقة الشدادي على استيعاب الأعداد الكبيرة للمصابين، ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية فيها، في وقت كثف النظام غاراته على المدينة خلال الأسبوع الماضي، والتي أوقعت عشرات المدنيين بين قتيل وجريح.

وأضاف "إن عددا غير معروف من عناصر التنظيم قتلوا في غارات أخرى استهدفت مقرات التنظيم في المدينة من بينها مديرية حقول نفط الجبسة في الشدادي.

وفي سياق متصل، تقدم مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) باتجاه قرية دبسة جنوب مدينة رأس العين بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة" خلال ساعات الفجر، وذلك تحت غطاء جوي لطيران التحالف الدولي، حسب الناشط.

وأكد الناشط سيطرة مسلحي الحزب على قرية نوفلية جاسم الحمدو، وتلتي الشارة وأبو بكر لساعات، قبل أن يشن عناصر تنظيم "الدولة" هجوماً معاكساً على ذات المواقع.

وشهدت قرية الكوزلية جنوب طريق حلب –تل تمر حركة نزوح كبيرة، إثر قصف مدفعي من عناصر (PYD) على القرية، حسب المصدر ذاته.

وتحدث مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" في بيان لهم، عن تنفيذ عمليتين ضد مواقع تنظيم "الدولة" في تلين استراتيجيين، اسفرت عن السيطرة على التلين في مدة قصيرة.

وأوضح البيان أن التنظيم حاول السيطرة على التلال مرة أخرى خلال الليل، وأن عناصر التنظيم استخدموا المدرعات والأسلحة الثقيلة نهاراً لاستعادة التلال التي خسروها، ما أدى لاندلاع اشتباكات سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين.

ويسعى حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) إلى التقدم إلى منطقة العالية 30كم جنوب مدينة رأس العين، وذلك لقطع طريق حلب -تل تمر، أهم طرق إمداد التنظيم من الرقة إلى منطقة تل تمر التي تشهد أقوى المعارك بين الطرفين في الريف الغربي.

محمد الحسين – الحسكة
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي