أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثوران بركان في جنوب تشيلي وإجلاء آلاف الأشخاص

ثار بركان كالبوكو في جنوب تشيلي للمرة الأولى منذ أكثر من خمسة عقود، أول من أمس الأربعاء، وأطلق الرماد والدخان لنحو 20 كيلومترا إلى السماء.
وأعلن المكتب الوطني للطوارئ حالة الاستعداد القصوى في أعقاب الثوران المفاجئ للبركان على بعد نحو ألف كيلومتر جنوب العاصمة سانتياغو، وقرب مدينة بويرتو فاراس السياحية. وقالت السلطات إنه مع حلول الليل تم إجلاء نحو 4 آلاف شخص من المنطقة، وإنه تم تحديد منطقة إجلاء نصف قطرها 20 كيلومترا وإلغاء الدراسة في البلدات القريبة.
وقال وزير الداخلية رودريغو بيناليلو لـ«رويترز»: «سنزيد منطقة الإجلاء من عشرة كيلومترات إلى 20 كيلومترا. ونوجه نداء لسكان المنطقة في الوقت الحالي: كل من يقيم قرب البركان أو موجود في هذه اللحظة قرب بركان كالبوكو داخل منطقة العشرين كيلومترا عليه أن يخرج من المنطقة ويتخذ إجراءات وقائية للسلامة». وأعلنت السلطات أنها قلقة من تدفق الحمم البركانية بسرعة قد تتراوح بين 200 و300 كيلومتر في الساعة.
وقالت شركة طيران «لاتام» إنها ألغت رحلاتها من بويرتو مونت وإليها بسبب وجود رماد بركاني يمكنه أن يضر بالطائرات ويشكل خطورة على رحلات الطيران. وشهد بركان كالبوكو أحدث اندلاع قوي له عام 1961. وأظهرت لقطات تلفزيونية عمودا من الدخان على شكل فطر عيش الغراب تتخلله بين الحين والآخر ومضات برق. وشوهد ثوران البركان من بلدات أخرى تبعد ما لا يقل عن 50 كيلومترا. 
وفي تشيلي - التي تقع في نطاق منطقة الحزام الناري للزلازل والبراكين - ثاني أكبر عدد من البراكين في العالم بعد إندونيسيا، بينها نحو 500 يحتمل أن تكون نشطة.

الشرق الأوسط
(27)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي