أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أن رفضت السلطات طلبه اللجوء السياسي .. مغربي يحرق نفسه في أحد شوارع ألمانيا

أصيب رجل مغربي بحروق بالغة بعد أن أضرم النار في نفسه أمام المارة في أحد شوارع مقاطعة ساكسوني السفلى في ألمانيا بعد رفض السلطات طلبه اللجوء السياسي، بحسب ما أفادت الشرطة الأحد.
وكان الرجل (36 عاما) أعلن أنه سيحاول الانتحار في مكالمة هاتفية مع الشرطة قبل موعد ترحيله إلى بلاده اليوم الاثنين. وحاول المارة الذين أصابتهم الصدمة إطفاء النار التي اشتعلت في الرجل مساء السبت، قبل أن تتمكن الشرطة من إطفائها.
ونقل الرجل إلى المستشفى في بلدة لينغين في مقاطعة ساكسوني السفلى، ونقل بعد ذلك بالمروحية إلى وحدة الحروق المتخصصة في مدينة غيلسنكيرشين في مقاطعة شمال الراين - وستفاليا، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وقالت وزارة الداخلية الألمانية إنه تم ترحيل 6632 من طالبي اللجوء منذ بداية عام 2013. ومن بينهم من قامت الجهات المسؤولة باقتياده في ساعات الصباح الأولى من مكان إقامته إلى الطائرة.
وبحسب مصادر من وزارة الداخلية الألمانية، لم يتم تقصي ظروف حياة الأشخاص بعد ترحيلهم، إلا في حالات نادرة. 
وعزت الناطقة باسم وزارة الخارجية السبب في ذلك إلى كون أن "القانون الألماني لا يسمح بالترحيل من أساسه، إلا في حال عدم وجود أي معوقات تمنعه، كأن يكون الشخص مهددا بالتعرض إلى التعذيب أو لأي معاملة غير إنسانية، لا تتماشى مع مبادئ حقوق الإنسان".
 وأصبحت ألمانيا، أكثر الدول الأوروبية اكتظاظا بالسكان، المقصد المفضل في أوروبا لطالبي اللجوء. والعام الماضي ارتفعت طلبات اللجوء بنسبة 60 في المائة ليصل عددهم إلى 200 ألف شخص. ويتوقع أن يرتفع عددهم هذا العام.

صحف
(25)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي