أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"جيش الإسلام" ينهي "تطهير" 3 أحياء دمشقية من "الدولة" ويأسر أميرها

"سلف" أسيرا

قال ناشطون إن "جيش الإسلام" الذي يتزعمه "زهران علوش"، أنهى ما سماه "تطهير" أحياء برزة والقابون وتشرين الدمشقية من تنظيم "الدولة"، بعد أن قتل وأسر معظم أعضاء التنظيم في الأحياء الثلاثة.

وفي نفس السياق، تم تناقل صورة لأمير التنظيم في القابون وتشرين "منذر الكرمي" المعروف باسم "منذر سلف"، وقد وقع أسيرا في قبضة مقاتلي "جيش الإسلام"، وظهر بجانبه أسير آخر.

وقال ناشطون إن "سلف" ليس الوحيد الذي تم أسره، بل إن هناك حوالي 10 عناصر آخرين استسلموا لمقاتلي "جيش الإسلام".

و"سلف" من أهالي حي ركن الدين الدمشقي، وقد شكل كتيبة باسم "السلف الصالح" وقاتل النظام على عدة جبهات، قبل أن يختار الالتحاق بتنظيم "الدولة" عقب إبرام "الثوار" في برزة اتفاق هدنة مع النظام.

وتقع أحياء القابون وتشرين وبرزة في المدخل الشمالي لدمشق، وهي أحياء متجاورة ومتداخلة، ولاتبعد سوى دقائق قليلة عن ساحة العباسيين أحد مراكز العاصمة، وثاني أهم ساحاتها.

دمشق - زمان الوصل

jubran

2015-04-17

أنا لا أوافق على كثير من ممرسات تنظيم الدولة والتي غالبا ما يستفيد منها بشار وحسن زميرة ومن لفهم من سفهاء ومرتزقة ومجرمين إنما هنا أقول لهذا العلوش زهران عميل حكام النفط والست موزة وآل سلول وأقول له ولك علوش روح نضب وريجينا مراجلك يا بطل على عصابات بشار وماهر والمملوك وحرر دمشق من مليشيات زميرة والخزعلي والصدر والحكيم والحوثي والأفغاني والبحريني وعصابات أوجلان وأكراد الصهيونية الكوبانية وبعدين لكل حادث حديث يا وغد وفي النهاية يا ريت إدارة هذا الموقع الكريم يتشرفوا ويسمحوا بتمرير تعليقنا هذا وعلى مسؤوليتنا وشكرا.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي