أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شرطة لندن توقف مشتبهاً آخر في قضية قتل معارض سوري

عرواني

أوقفت الشرطة البريطانية مشتبهاً آخر، على خلفية مقتل المعارض السوري الإمام "عبد الهادي عرواني"، الذي قتل رمياً بالرصاص داخل سيارته، في العاصمة لندن، الأسبوع المنصرم.

وأصدرت شرطة لندن بياناً، قالت فيه إنها أوقفت شخصاً، مساء أمس الثلاثاء، يبلغ من العمر 61 عاماً، بشبهة شروعه بارتكاب جريمة القتل.

وكانت الشرطة قامت بعمليات تفتيش في عدد من المنازل، في المنطقة المحيطة بمسجد النور، غرب العاصمة لندن، والذي عمل فيه المغدور عرواني إماماً، كما قامت بالتفتيش داخل المسجد نفسه.

ومن المقرر أن تحيل الشرطة المشتبه الأول " ليسلي كوبر" 36 عاماً، والذي اعتقلته على خلفية القضية، إلى المحكمة.

وقتل الإمام عرواني (48 عاما) الذي كان يعمل إماماً في مسجد النور غربي لندن، في الفترة بين 2005 - 2011، الثلاثاء الماضي، في هجوم مسلح استهدفه داخل سيارته، في حي ويمبلي بلندن، حيث أصيب بطلقات نارية في صدره.

ومن المعروف أن عرواني كان من المؤيدين للكثير من المظاهرات المناوئة للنظام السوري في لندن، فيما سبق أن اضطر  إلى الهرب من سوريا، عقب حكم النظام السوري عليه بالإعدام، بسبب تصويره أعمال القتل التي ارتكبتها قوات الأمن في حماة، عام 1982.

الأناضول
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي