أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تقرير.. النظام يقتل 26251 من أهالي حلب

محلي | 2015-04-14 11:57:57
تقرير.. النظام يقتل 26251 من أهالي حلب
   من مجازر النظام في حلب - وكالات
زمان الوصل
أكد تقرير حقوقي أن قوات النظام قتلت ما لايقل عن 26251 شخصا من أهالي محافظة حلب غالبيتهم الساحقة مدنيون.

وكشف التقرير، الذي اطلعت "زمان الوصل" عليه، أن بين ضحايا النظام في حلب 20437 مدنيا منهم 3746 طفلا و3483 سيدة.

كما قتلت قوات النظام 379 شخصا تحت التعذيب في أقبية المخابرات، حسب التقرير نفسه.

وأكد التقرير أن الطيران المروحي التابع لسلاح الجو لدى النظام قصف ما يزيد عن 3275 قنبلة برميلية تسببت بمقتل 3858 شخصا بينهم: 762 امرأة، و749 طفلا.

وأشار إلى استخدام قوات الأسد الأسلحة العنقودية أكتر من 49 مرة في أكثر من 33 نقطة.

بينما تم استخدام الأسلحة الكيماوية أكثر من 9 مرات تسببت بمقتل 37 شخصا وإصابة 310 أشخاص.

وشهدت الفترة القريبة الماضية تصاعدا في قصف طيران النظام لحلب بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية، ما أدى إلى مجازر بحق مدنيين معظمهم من الأطفال والنساء.

وتخضع بعض أحياء مدينة حلب لسيطرة فصائل المعارضة وهي: (طريق الباب -الشعار -القاطرجي -الكﻻسة -بستان القصر-الفردوس -السكري -أقيول -اﻷنصاري -المشهد -باب الحديد -مساكن هنانو -باب النيرب -قاضي عسكر -المعادي -الأنصاري -الأرض الخمرا -الحيدرية -الشيخ خضر)، بينما تخضع بقية اﻷحياء لسيطرة القوات الحكومية كأحياء :(السليمانية -جمعية الزهراء -الجميلية -الميدان -العزيزية -الحمدانية -التل -اﻹذاعة -الحميدية -سيف الدولة -الفيض -بستان كل آب- الموغامبو -شارع النيل -الخالدية).

ويقدر الدمار في اﻷحياء الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة بنسبة لاتقل عن 55%.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد      منظمات إغاثة دولية توقف عملها شمال شرق سوريا      مظاهرة في درعا وعناصر الأسد يهربون من غضب المدنيين      واشنطن: نحن خارج مدينة "منبج"      استقالة رئيس الاتحاد البلغاري بعد إساءة عنصرية في مباراة إنجلترا