أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"حماس" تكذب مزاعم اتصالات بـ"جبريل" لإنقاذ "الأكناف" في مخيم اليرموك

مخيم اليرموك - عدسة شاب دمشقي

كذبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، تصريحات صدرت عن مسؤول تابع للسلطلة الفلسطينية زعم فيها أن رئيس المكتب السياسي للحركة "خالد مشعل"، طلب من مرتزقة "أحمد جبريل" التدخل لإنقاذ تنظيم "أكناف بيت المقدس"، في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق.

وقال المتحدث باسم "حماس" سامي أبو زهري، إن تصريحات مبعوث منظمة التحرير الفلسطينية إلى سوريا "أحمد مجدلاني"، بشأن طلب "خالد مشعل"، من تنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة (فصيل يتزعمه جبريل ويوالي بشار الأسد) التدخل لإنقاذ "أكناف بيت المقدس"، "مزاعم لا أساس لها من الصحة.. وافتراءات.

وأوضح "أبو زهري"، أن" مشعل" طلب خلال اتصال له مع "طلال ناجي"، القيادي في جماعة "جبريل"، بذل الجهود لتأمين إخراج أهالي مخيم اليرموك وحقن الدماء، ولم يطلب منه إنقاذ أي فصيل.

وتابع المتحدث باسم "حماس": "الحركة تجري اتصالاتها مع كافة الأطراف والجهات؛ من أجل تحييد مخيم اليرموك، وحقن الدماء".

ومؤخرا، صرح "أحمد مجدلاني"، مبعوث منظمة التحرير الفلسطينية إلى سوريا، قائلا إن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" أجرى اتصالا مع قيادات في "الجبهة الشعبية -القيادة العامة"، للتدخل من أجل إنقاذ "أكناف بيت المقدس".

زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي