أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النرويج تعتزم إصدار قانون يتصدى لعمليات التزوير التي يقترفها اللاجئون

كل تسعة أشخاص من أصل عشرة جاؤوا إلى البلاد عن طريق تجار البشر، وطلبوا اللجوء، أخفوا جوازات سفرهم

أعلنت السلطات النرويجية أنها بصدد اتخاذ بعض التدابير الرامية إلى التصدي لمن يلجأون للبلاد، من خلال عمليات تزوير يقومون بها في مستندات اللجوء للبلاد، مشيرة إلى أنها ستصدر قانونا جديدا للتغلب على ذلك، بحسب خبر نقله تلفزيون الدولة الرسمي، على لسان وزير العدل "اندريس انوندسين".

وكان الوزير قد أدلى بتصريحات للتلفزيون الرسمي، قال فيها: "إن كل تسعة أشخاص من أصل عشرة جاؤوا إلى البلاد عن طريق تجار البشر، وطلبوا اللجوء، أخفوا جوازات سفرهم، و لجؤوا من خلال ترديد معلومات حفظها لهم من ساعدهم على القدوم إلينا".

ولفت "انوندسين" إلى أن الحكومة النرويجية والأحزاب الائتلافية في البلاد؛ اتفقوا على ضرورة التصدي لعمليات التزوير هذه ولتجار البشر، موضحاً أنهم سيقرون قانوناً جديداً خلال وقت قصير، وأكد كذلك أنهم سيقطعون المساعدات التي يحصل عليها البعض بموجب طلبات اللجوء، إذا اتضح أنهم زاروا بلدانهم خلال 5 سنوات، حتى ولو كانت هذه الزيارة لقضاء العطلة، بحسب قوله.

الأناضول
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي