أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مخدرات اغتصاب وتعذيب: أبرز 5 لاعبين في سجون فرنسا

لاعبون من الميادين إلى السجون الفرنسية

أكد مصدر في سجن مارسيليا الفرنسي اليوم الجمعة إن سليماني دياوارا مدافع نيس، ولاعب منتخب السنغال لكرة القدم السابق تم احتجازه بسبب سلوك عنيف.

واحتُجز المدافع السنغالي دياوارا منذ أول أمس الخميس؛ لأنه "حاول تطبيق العدالة بنفسه" بعد أن كان ضحية نصب وتحايل.

ونستعرض 5 أسماء من أبرز اللاعبين الذين زُج بهم في السجون الفرنسية:

1- أوكبرا
قضت المحكمة الجنائية بفرنسا بسجن اللاعب النيجيري لنادي سترازبورغ وباريس سان جيرمان، جودوين أوكبرا، مدة 13 سنة، قبل أن تخفض العقوبة إلى 10 أعوام سنة 2008، وذلك بسبب اغتصاب وتعذيب واستعباد، ابنته من التبني والبالغة من العمر 13 سنة، كما تم الحكم على زوجته ليندا بالسجن 15 عاما في نفس القضية.

2- سفيان كوني
اعتبره جل الملاحظين نجم الكرة الفرنسية القادم، خاصة بعد دعوته لتقمص زي المنتخب الفرنسي سنة 1990، لكن إصابة في الأربطة المتقاطعة، أبعدته عن الملاعب، وفي شهر أغسطس/آب من سنة 1999، تم القبض عليه وهو يقود عصابة متكونة من 21 فردا، تتخصص في توزيع المخدرات وتحديدا الكوكايين والهيروين، فقضت محكمة ميتز بسجنه 5 سنوات.

3- نور الدين مقراني
ربما يكون أقل اللاعبين شهرة، لكن نور الدين مقراني لاعب نادي فالنسيان بالدوري الفرنسي، تورط بدوره في قضية مخدرات، وقد برر ذلك أمام القاضي بحاجته إلى دفع ديون بقيمة 50 ألف يورو، وقضت المحكمة بسجنه مدة 3 أعوام.

4- توني فيريل
أسطورة نادي لانس الفرنسي توني فيريل، تورط في قضية خطيرة عندما حاول سنة 2011 قتل ثلاثة حراس لملهى ليلي، عندما تم منعه مع الدخول بسبب إفراطه في السكر، إلا أنه أصر على الدخول برفقة أخوته، وما زال وراء القضبان.

5- جيسلايين إينسيلميني
لاعب أولمبيك ليون الفرنسي تورط من جهته في عملية اختطاف زميله السابق في نفس الفريق فابريس فيوريزي، والسبب حسب الأبحاث الأولية التي تمت أنها الحاجة إلى المال، حيث تم انتزاع مبلغ 50000 يورو من فيورينزي، وما زال اللاعب يقبع خلف القضبان. 

عن "العربي الجديد" - مختارات من الصحف
(52)    هل أعجبتك المقالة (48)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي