أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سجن 7 يشبته في ارتباطهم بـ"الدولة" لإدانتهم بالتخطيط لأعمال إرهابية في إسبانيا

قضت المحكمة الوطنية في إسبانيا، اليوم الجمعة، بسجن 7 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بتنظيم "الدولة الإسلامية" بتهمة التخطيط لشن هجمات إرهابية على الأراضي الاسبانية، حسب بيان للمحكمة.

وأوضح البيان، الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، أنه بعد الاستماع إلى 11 متهما (بينهم قاصر وامرأة) أمر القاضي سانتياغو بيدراث من المحكمة الوطنية بمدريد، المكلف بقضايا الإرهاب، بوضع الموقوفين السبعة في السجن (لم يحدد المدة).

وكانت شرطة إقليم كاتالونيا (شرقي إسبانيا) ألقت القبض على المتهمين، الأربعاء الماضي، وتم ارسال أحد المتهمين وهو قاصر عمره 17 عاما، إلى مركز خاص بالأطفال، أما الثلاثة الآخرين (من بينهم امرأة) تم اطلاق سراحهم بفرض تدابير وقائية عليهم، مثل سحب جواز السفر والأمر بامتثالهم أمام المحكمة بشكل دوري.

وأكدت المحكمة في البيان أن المدانين كانوا ينوون القيام بأعمال إرهابية على الاراضي الاسبانية، دون توضيح طبيعة تلك الأعمال والمواقع التي كانت تستهدفها.

وتم تفكيك عدة خلايا خلال الأشهر الماضية في إسبانيا مكلفة بتجنيد متطوعين للقتال في صفوف "الدولة" في مناطق النزاع في سوريا والعراق.

وفي الأول من نيسان/أبريل الجاري أصدرت محكمة إسبانية أمرا باحتجاز امرأة مغربية في كاتالونيا يشتبه بأنها حاولت ارسال ابنيها التوأمين (16 عاما) إلى سوريا للمشاركة في القتال في صفوف الجهاديين بعد عام من مقتل ابنها الثالث هناك، وفق ما أفاد مصدر قضائي للأناضول.

وفي 12 مارس/ آذار اعلنت وزارة الداخلية الاسبانية توقيف "جهاديين" اثنين في سبتة يشتبه بانتمائهما إلى خلية كانت على استعداد لارتكاب اعتداءات.

الأناضول
(7)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي