أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لندن.. اغتيال إمام سوري معارض للنظام، سبق أن نجا من مجزرة حماة

موقع الاغتيال

شهدت مدينة لندن اليوم حادثة اغتيال ذهب ضحيتها أحد رموز معارضة نظام الأسد، بل وأحد ضحاياه ممن فقدوا أقارب لهم في مجزرة حماة، التي ارتكبها حافظ الأسد وأخوه رفعت عام 1982.

فعند قرابة الحادية عشرة من صباح اليوم الثلاثاء، عثرت فرق الإسعاف البريطانية على جثة الشيخ "عبد الهادي عرواني" إمام مسجد النور في لندن، داخل سيارته في منطقة "ويمبلي"، وقد اخترقت جسده عدة رصاصات.

ووقعت الجريمة عند تقاطع "بادوكس" مع "جرين هيل"، حيث استهدف "عرواني" داخل سيارته من طراز "فولكسواجن باسات"، ولم يستطع المسعفون إنقاذه.

ولم تصدر الشرطة البريطانية أي بيان عن الحادث، مكتفية بالقول إنها ستبقي كل الاحتمالات مفتوحة، للبحث عن الدافع الذي كان وراء هذه الجريمة.

وسبق للشيخ "عرواني" أن ظهر في أحد البرامج التلفزيونية مقدما شهادته عن مجزرة حماة.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)

سلمان محمد

2015-04-08

رحمه الله و أسكنه فسيح جناته و هو إن شاء الله شهيد و في المايير الإسلامية جميعها و حاسب كل متواطئ و متستر و شريك في هذا الاغتيال و أعان ذويه و المجتمع المسلمين المستدفين من أعداء اللهز.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي