أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"لخويا" القطري و فرصة جديدة للتتويج في بطولة قطر

تسنح الفرصة مرة جديدة للخويا للاحتفاظ بلقب بطل الدوري القطري لكرة القدم عندما يستضيف الشحانية قبل الاخير السبت في المرحلة الرابعة والعشرين.

تفتتح المرحلة غدا فيلعب الجيش مع الشمال، والاهلي مع العربي، والخريطيات مع الخور، ويلعب السبت ايضا السد مع الغرافة، وقطر مع الوكرة، والسيلية مع ام صلال.

ويتصدر لخويا الترتيب برصيد 55 نقطة، بفارق 7 نقاط عن السد الثاني، ويملك الجيش الثالث 41 نقطة، وقطر الرابع 40 نقطة.

وتنتظر لخويا مهمة سهلة لاحراز اللقب الرابع في تاريخه، ولا يوجد ما يعطله عن التتويج رسميا في هذه المرحلة وقبل انتهاء الموسم بمرحلتين سوى حدوث مفاجأة تتمثل بخسارته امام الشحانية، بالاضافة الى فوز السد علي الغرافة، وهو احتمال ضعيف للغاية نظرا للفارق الكبير بين لخويا وبين منافسه من جميع النواحي، والذي يجعل كفة حامل اللقب الاقرب والاقوى للفوز.

ولن تكون هذه المباراة بعيدة عن مخيلة السد الوصيف والذي يواجه منافسا قويا وخطيرا مثل الغرافة الطامح الى الفوز والوصول الى المربع الذهبي.

وستكون قمة السد والغرافة محط الانظار والتي لا بديل فيها للطرفين عن الفوز، السد للتمسك بالوصافة من اجل ضمان المشاركة في دوري ابطال اسيا الموسم المقبل، والغرافة لانها باتت الامل شبه الاخير امامه للوصول الى المربع الذهبي بعد غياب طويل، ولا يحتاج الغرافة الى الفوز فقط في هذه المباراة بل الى تعثر منافسيه الجيش وقطر والاهلي ايضا.

ويبدو تعثر الجيش امرا صعبا ان لم يكن مستحيلا حيث يخوض مواجهة سهلة للغاية امام الشمال الاخير والمرشح الاول للهبوط، ويتمسك الجيش بالامل ب البقاء في المربع من اجل الدفاع عن لقبه كبطل لكأس قطر التي يتنافس عليها الاربعة الكبار، اما الشمال الاخير فمهمته صعبة جدا للهروب من الهبوط.

وفي الوقت الذي يسعي فيه قطر لتعويض خسارته المفاجئة امام الخريطيات في المرحلة الماضية والعودة للانتصارات لتثبيت مركزه بالمربع الذهبي، فان الوكرة يقاتل من اجل مواصلة الفوز الذي عاد في المرحلة الماضية بعد توقف طويل املا في الابتعاد نهائيا عن شبح الهبوط.

وستكون الفرصة سانحة امام الاهلي للاقتراب من المربع حيث يواجه العربي الذي فقد كل اماله باللقب والمراكز الاربعة الاولى، كما انه غير مهدد بالهبوط، ولم يعد له اي هدف سوي تحسين ترتيبه.

ورغم ضياع فرص ام صلال بشكل كبير في الوصول الى المربع وابتعاد السيلية ايضا بشكل كبير عن الهبوط، فان المواجهة بين الفريقين لن تكون سهلة حيث يأمل كل منهما بتحسين مركزه.

ويسعى الخريطيات الثامن المنطلق بقوة لمواصلة انتصاراته والوصول الى مركز افضل على حساب الخور الحادي عشر.

وكالات
(67)    هل أعجبتك المقالة (70)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي