أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مفخخة تقتل 3 جنود أكراد وأعلام النظام و(PYD) تتنافس على سواري مدارس في القامشلي

مدرسة "صبوح آزاد" على الحزام الغربي بالقامشلي- زمان الوصل

لقي ثلاثة عناصر من حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) مصرعهم أمس الخميس، في انفجار مفخخة استهدفت سيارتهم في حي مشيرفة بمدخل مدينة الحسكة الشمالي الغربي.

وأفاد الناشط محمود الأحمد عضو اتحاد شباب الحسكة، بانفجار سيارة مفخخة مركونة على جانب الطريق الواصلة بين حيي الناصرة ومشيرفة قرب سوق الهال الجديد، استهدفت سيارة تابعة لعناصر حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، ما أدى لمصرع ثلاثة عناصر وإصابة 4 آخرين.

وأشار الأحمد إلى أن مدينة الحسكة شهدت خلال الأسبوع الحالي، انفجارات عدة استهدفت مناطق سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في المدينة، بدأت بمفخخات لتنظيم "الدولة" استهدفت احتفالات "عيد النيروز" في 20 آذار/مارس الجاري التي أوقعت عشرات الضحايا في صفوف المدنيين، تبعه انفجار آخر استهدف حاجز الحزب في مدخل حي العزيزية قرب جسر جغجغ شرق المدينة. 

وفي سياق منفصل، قال المصدر ذاته إن مجموعات مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، داهمت مدارس الحي الغربي في مدينة القامشلي، ورفعت علم حزب العمال الكردستاني (PKK) على سواري المدارس فوق المباني رغم اعتراض إداراتها خشية إيقاف النظام لرواتب المدرسين.

وأضاف الناشط أن "مديري مدارس صبوح آزاد، وحاتم الطائي، وموسى بن نصير في الحي الغربي، سارعوا إلى إيقاف الدوام في تمام الساعة 11:30، وصرفوا الطلاب تحاشيا لأي تطورات قد تحصل، قبل أن يتدخل عناصر أمن النظام لإعادة رفع أعلام النظام على المدارس وإنزال أعلام الحزب.

وتتقاسم قوات النظام السيطرة على مدينتي الحسكة والقامشلي والريف الشمالي للمحافظة، مع حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني (PKK)، في وقت يسيطر تنظيم "الدولة" على الريف الجنوبي كاملا، بينما تشهد مناطق غرب وشرق الحسكة اشتباكات بين التنظيم من طرف، وقوات النظام والحزب من طرف آخر.

محمد الحسين - الحسكة - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي