أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

من جديد .. الشرطة الأمريكية تقتل شابا أسود عمره 19 عاما

في حادثة شبيهة بتلك التي أشعلت الاحتجاجات في فيرجسون، قتلت الشرطة الأمريكية فتى أعزل أسمر البشرة، اليوم السبت، أثناء عملية مداهمة جرت في مدينة ماديسون بولاية ويسكونسن.

اقتحم ضابط في شرطة ماديسون، شقة الفتى البالغ من العمر 19 عاما، والمشتبه به في ارتكاب جريمة مجهولة حتى الآن، وأطلق النار عليه، وفارق الفتى الحياة في المستشفى متأثرا بالجروح التي أصيب بها.

ونظم أهالي المنطقة تجمعا احتجاجيا بعد الحادثة، هتفوا خلاله بعبارة "لا ثقة في الشرطة"، فيما أمر عمدة المدينة بإجراء تحقيق في الواقعة.



أحداث "فيرجسون": "كان مايكل براون وهو شاب من أصول إفريقية فارق الحياة في 9 أغسطس الماضي بعد إطلاق النار عليه 6 مرات على الأقل من قبل ضابط شرطة أبيض البشرة، وذلك للاشتباه به في سرقة علبة سجائر من متجر قيمتها 49$.

وتسبب هذا الحادث في موجات احتجاج شعبية تحولت عدة مرات إلى عمليات نهب للمحال التجارية في مدينة فيرجسون التابعة لولاية ميزوري الأمريكية، ما استدعى تدخل القوات الأمريكية الخاصة ورجال الشرطة لفرض الشغب، وتم إغلاق المنطقة ومحاصرتها لوقف حالات النهب والتخريب التي رافقت الاحتجاجات، كما استخدمت الشرطة مرات عدة الغاز المسيل للدموع والقنابل لفض الاحتجاجات وبخاصة العنيفة منها.

تجدر الإشارة إلى أن نحو 67% من سكان فيرجسون هم أمريكيون من أصول إفريقية، في حين أن معظم رجال الشرطة وممثلي السلطات في المدينة من البيض.




صحف
(22)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي