أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسير عمر يقول "بدي صلي"، فيأتيه الجواب: "اذبح ياشيخ اذبح"

صورة تناقلتها حسابات مهتمة بالشأن الجهادي لذابح "عمر التوم"، ويكنى "أبو حيدرة" - زمان الوصل

أظهر شريط عملية إعدام بشعة لأحد مقاتلي جيش الإسلام ارتكبها تنظيم "الدولة"، أثناء اقتحامه جبل دكوة بريف دمشق مؤخرا.

وقال ناشطون إن المقاتل الذي ظهر في الشريط المسرب يدعى "عمر صبحي التوم"، وقد بدا جاثيا على ركبتيه بين عدد من عناصر التنظيم الذين كانوا يهمون بإعدامه، وهو يطلب منهم أن يؤدي الصلاة قبل أن يعدموه، قائلا: "بدي صلي الظهر".

غير إن جواب عناصر التنظيم يأتي بالرفض مصرين على إعدامه ذبحا، حيث تجمهروا حوله بينما قام أحدهم بجز رقبته في مشهد بالغ الوحشية، يرسخ صورة التنظيم التي عرفت عنه.

المشهد بمجمله بدا مثيرا للاشمئزاز، الذي زاد منه تلك التعليقات المرافقة لعملية الذبح، حين يحث أحدهم من يقوم بإعدام "عمر التوم"، بالقول: "اذبح ياشيخ اذبح"! بالتزامن مع إطلاق الرصاص وصيحات التكبير.

وإمعانا في الوحشية يتساءل ذابح "عمر التوم" عما إذا كان ينبغي له فصل رأس من ذبحه بعد نحره، فيأتيه الجواب: "كمل ياشيخ كمل"، أي أتمم فصل الرأس عن الجسد.

وقبل نحو 10 أيام أعلن تنظيم "الدولة" سيطرته على جبل دكوة الواقع على مشارف الغوطة الشرقية، زاعما أن العملية تأتي "على طريق فك الحصار" عن الغوطة، فيما قال ناشطون إن سيطرة التنظيم على هذا الجبل جاءت لإفشال أي محاولة للثوار من أجل فك الحصار عن الغوطة.

ونقل عن الناطق باسم "جيش الإسلام" النقيب "إسلام علوش" قوله إن تنظيم "الدولة" عرقل عملية فتح طريق الغوطة الشرقية وساعد قوات النظام في إحكام حصار الغوطة، موضحا أن كتائب الثوار أكملت استعداداتها لمعركة فك الحصار وحركت العتاد الثقيل والخفيف متوجهة إلى جبل الدكوة في منطقة بئر القصب، وعندها تعرض الرتل لكمين من قبل تنظيم "الدولة"، بالتزامن مع قصف كثيف نفذه النظام على المنطقة، ما أدى إلى "استشهاد العشرات من الثوار، ووقوع عدد آخر في الأسر، وخسارة 3 دبابات، وعربة مدرعة، ومدفع 57، وآليات وأسلحة أخرى سيطر عليها تنظيم الدولة".

وقد اعتبر تنظيم "الدولة" أنه حقق نصرا على "الصحوات" في جبل دكوة، عارضا صورا لبعض ما غنمه من أسلحة في المعركة.

زمان الوصل
(7)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي