أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا.. حرب النظام مع تنظيم الدولة مجرد أكذوبة

اعتبرت بريطانيا أن حرب النظام ضد تنظيم "الدولة" مجرد أكذوبة، وأن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي مؤخرا تستهدف من يعملون على تطوير ونشر واستخدام الأسلحة الكيماوية إلى جانب رجال أعمال وشركات يدعمون الميليشيات المسلحة في سوريا.

وقال وزير الخارجية البريطاني "فيليب هاموند" إن العقوبات الأوروبية الجديدة التي فرضت على نظام بشار الأسد مؤشر على أن "حرب النظام ضد تنظيم الدولة مجرد مظهر خادع لايمت للحقيقة بصلة، بل على العكس فإن النظام السوري يقوم بدعم التنظيم الإرهابي ماليا".

ورحب "هاموند" بقرار الاتحاد الأوروبي تشديد العقوبات ضد النظام، موضحا أن لندن عملت بكل جهدها مع دول أعضاء أخرى من أجل التوصل لإدراج جهات جديدة في سوريا على قائمة العقوبات.
وتابع: "العقوبات تستهدف من يعملون على تطوير ونشر واستخدام الأسلحة الكيماوية إلى جانب رجال أعمال وشركات يدعمون الميليشيات المسلحة".

وكشف "هاموند" أن الأوروبيين اتفقوا على استهداف أشخاص يزودون نظام بشار بالنفط، بمن فيهم "جورج حسواني" الوسيط الذي يشتري النفط من تنظيم "الدولة" نيابة عن النظام.

ويوم الجمعة، فرض الاتحاد الأوربي عقوبات اقتصادية على 7 شخصيات و6 مؤسسات مرتبطة بالنظام ليرتفع عدد المدرجين إلى 218 شخصية و69 كيانا.

وكالات
(10)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي