أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مدرسة تفضل الإنتحار على مضايقة زملائها

ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أن "معلمة بريطانية أقدمت على شنق نفسها في مقلع أحجار بعد أن تعرضت للمضايقة من قبل زملائها".

‎وأوضحت الصحيفة أن "كارولاين بايلي ذات الـ46 عاما عملت في مدرسة في منطقة مانشستر الكبرى لمدة 23 عاما. لكنها أصيبت مؤخرا بالإجهاد والتوتر وبدأت تعاني من نوبات الذعر والأرق"، مضيفةً "وانتهت المدرسة، وهي أم لطفلين، إلى أخذ إجازات مرضية وقامت بعدة محاولات لإيذاء نفسها خلال العطلة الصيفية، وقد تم‎ إدخالها إلى وحدة الطب النفسي في أحد مستشفيات المنطقة".


ولفتت الصحيفة الى أنه "في يوم انتحارها، أخبرت زملاءها أنها ذاهبة لشراء جريدة لكنها بدلا من ذلك قصدت مقلعا حيث عثر عليها لاحقا مشنوقة"، مضيفةً "أصيبت كارولاين بالتوتر لدرجة أنها أصبحت تغلق على نفسها باب الفصل لتناول الغداء بدلا من الجلوس مع بقية زملائها المدرسين".

‎وذكر زوجها نيل كونور أنها بدأت تطلق على نفسها "الغبية" بعد أن تمت ترقية أحد زملائها ليتجاوزها درجة.

(25)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي