أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تشبيه إيران بتنظيم "الدولة" كشف أحد أنصار "الولي الفقيه" على حقيقتهم

من الحلقة - زمان الوصل

عبّرت مقابلة مع محلل سياسي لبناني مقرّب من حزب الله أمس الأول في برنامج "نهاركم سعيد" أجرته المذيعة "ديما صادق"عن عدم تقبل الحزب ومحسوبيه بالرأي الآخر وضيقهم من أي انتقاد يطول ولاية الفقيه في إيران أو ينتقد هذا النظام القائم على النار والحديد.

وبدا ذلك واضحاً في اللقاء الذي استضافت فيه قناة lbc المحلل السياسي "حبيب فياض".
وبدأت المذيعة بسؤاله عن عقوبة الجلد في إيران مستشهدة بالكثير من الروابط على "غوغل" التي تشير إلى ترسخ هذه العقوبة في المجتمع الإيراني، ومنها الجلد والغرامة كعقوبة لتربية الكلاب وهو القرار الذي قدمه 32 نائباً في البرلمان وحكم الجلد على إيرانيين مُدانين بالاغتصاب، وكذلك جلد صحفيين معارضين للنظام الإيراني وجلد عدة أشخاص لتناولهم الطعام علانية أثناء رمضان، والحكم بجلد ممثلة ايرانية بسبب قبلة، وقبل أن تكمل المذيعة استشهاداتها قال لها فياض بهنجهية: "ما تفوتيني بتفاصيل بلا طعمة".

وأضاف أن "هذه الأخبار والصور مفبركة وقد يكون وراءها صحيفة الشرق الأوسط".

وتابع دون دليل إن "مبالغ طائلة تم دفعها لتلويث سمعة إيران في العالم كما أقرّ بخصوص حزب الله في لبنان".

وقبل أن يكمل عرضت المذيعة على شاشة في الاستوديو تقريرا من إيران على صفحة المؤسسة الوطنية للإرسال lbc بعنوان "حرقت شفتاه بواسطة السجائر لأنه أكل أثناء ساعات الصوم" فقال لها حبيب فياض محتداً: lbc أضرب من الشرق الأوسط، فردت عليه على الفور:"ليه حضرتك اليوم ضيف على القناة"، فانفعل قائلاً لها:"لأنو احترمتكم وجاي بدي عبّر عن رأيي".

وقبل أن يتمم حديثه قام عن كرسيه وسط استغراب المذيعة التي حاولت أن تهدّىء من "روعه" قالت له: "نحنا عم نناقش ليه".

وتابعت:"بالعكس طالما حضرتك عم تقول أنو نحنا أضرب من الشرق الأوسط" فقال لها:"عم أحكي عن المستوى السياسي".

وأردف وهو يقوم عن كرسيه ويلملم أوراقه:"بعتذر" فضحكت المذيعة وهو تشير بيديها علامة الاستغراب:"ليه شو اللي صار". 

وتضمنت الحلقة المذكور مقارنة ما بين تصرفات تنظيم "الدولة الإسلامية" والممارسات غير الإنسانية التي تقوم بها إيران بحق مواطنيها، ما أثار فياض المقرب من حزب الله.

ورد عليها بأن إيران تخلو من حالات الرجم أو الجلد أو بتر اليد، وأن الأحكام الصادرة هناك مدنية" وغادر الاستوديو قبل أن تتم المذيعة حلقتها.


فارس الرفاعي - زمان الوصل
(4)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي