أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حلب.. آلاف اللاجئين السوريين في مخيم السلامة يبحثون عن التدفئة

محلي | 2015-02-22 18:12:01
حلب.. آلاف اللاجئين السوريين في مخيم السلامة يبحثون عن التدفئة
   مخيم السلامة - ناشطون
الأناضول
يعتمد اللاجئون السوريون في المخيمات المتوزعة شمالي سوريا على المساعدات التي تقدمها المنظمات الإنسانية التركية، ومع العاصفة الثلجية التي تجتاح المنطقة، والتي وصلت في بعض المناطق إلى 40 سنتيمترا، تزداد معاناة هؤلاء اللاجئين، نظرا للظروف، والشروط الصعبة التي تعاني منها هذه المخيمات.

ويقطن مخيم السلامة شمال محافظة حلب حوالي 10 آلاف شخص، هربوا من عدة مناطق سورية تتعرض لقصف النظام السوري، منهم من فقد زوجته، أو أطفاله، أو أعضاءً من جسده.

وأكد "يحيى عمر" أحد سكان المخيم في حديثه لمراسل الأناضول على حاجتهم الشديدة للفحم من أجل التدفئة بالإضافة إلى الملابس الشتوية، في ظل البرد الشديد الذي يجتاح المنطقة، معربًا عن امتنانه للجهود التي بذلتها تركيا في دعمها للاجئين السوريين.

وقال عمر: "نريد من الدول الإسلامية كلها أنَّ لا تمتنع عن تقديم المساعدات".

ومن جانبها أوضحت "حسنة عواد" أنها لجأت للمخيم قبل سنتين، وأنها تعاني من ظروف صعبة بعد إصابة زوجها بجروح، وبتر ساقيه.

أما ليلى عبد الله التي فقدت جدتها وإخواتها وساقيها جراء قصف قوات النظام، فأكدت أنَّ إمكانيات المخيم محدودة نظرا للظروف الصعبة التي يعيشونها، قائلة نشكر هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH) على تقديمها للمساعدات، وأكثر ما أتمناه هنا أن تتوقف الحرب، وأعود لمدرستي التي اشتقت إليها.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أردوغان يحذر نظام الأسد من أي "تصرف خاطئ"‏      لأن رؤساءه يلتصقون بالمناصب.. حكومة الأسد تحل "الاتحاد العام للتعاون السكني"      واشنطن: تطبيق وقف إطلاق النار سيستغرق وقتا      التربية الدبلوماسية تمنعنا من الرد على رسالة ترامب.. أردوغان يحدد مساحة المنطقة الآمنة      مظاهرات مناهضة للأسد وإيران في دير الزور      ناسفة تقتل قياديا من "حراس الدين" في إدلب      مظاهرات لبنان.. سفارات تغلق أبوابها وأخرى تحذر مواطنيها      "قسد" تفرج عن عائلات من تنظيم "الدولة" والجيش الوطني يحتجزها قرب "عين عيسى'