أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أحدهم تحدث عن تحرير 48 أسيرا.. إعلاميو النظام يتلاعبون بأعصاب الموالين ويكذب بعضهم بعضا

أسرى النظام في حلب

في إطار متابعتها الدائمة لصفحات إعلاميي النظام، رصدت "زمان الوصل" تضاربا صارخا في منشورين يخصان قضية واحدة نشرا في نفس التوقيت تقريبا، أحدهما لـ"ميثم الأشقر" والثاني لـ"ثائر عجلاني".

أما "عجلاني" فقال في منشوره "الجيش السوري يُحرر الجنود المختطفين 48 جنديا في منطقة رتيان في ريف حلب الشمالي، المعلومات المتوفرة ان العملية تمت صباح اليوم بالتزامن مع فك الحصار عن 250جنديا كانوا محاصرين في بلدة حرد تنين بريف حلب الشمالي".

لكن "ميثم الأشقر" المراسل المصاحب لقوات ومليشيات النظام في ريف حلب كذب هذه الخبر بطريقته سريعا، قائلا إن الأمر "لم يحصل حتى الآن"، وأن ما حصل هروب اثنين كاد أحدهما يقتل على يد قوات النظام (سماها القوات الصديقة).

وأبان "الأشقر" إن الشخصين اللذين تمكنا من الفرار يتحدران من قرية الزهراء التي تعد خزانا للموالين الطائفيين بريف حلب الشمالي، وقاعدة للمليشيات في تلك المنطقة.







زمان الوصل
(5)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي