أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الأسد ينتقم من هزائمه في حلب بالبراميل وثوارها يقتلون قيادياً في حزب الله

محلي | 2015-02-22 12:18:47
الأسد ينتقم من هزائمه في حلب بالبراميل وثوارها يقتلون قيادياً في حزب الله
   جثة القيادي في حزب الله "السيد الكميت" - ناشطون
حلب - زمان الوصل
قضى عشرات المدنيين وجُرح آخرون جراء استهداف الطيران المروحي والحربي أمس، أحياء وبلدات عديدة في مدينة حلب وريفها بالبراميل المتفجرة والقذائف الصاروخية.

في حين شهدت بلدة حيان بريف حلب الشمالي حالات اختناق في صفوف المدنيين إثر استهدافها بصواريخ تحوي غازات سامة.

وقال مراسل "زمان الوصل" في حلب، إن 8 مدنيين قتلوا وجرح آخرون في حي الشعار نتيجة قصف الحي بالبراميل المتفجرة، في حين قتل 3 آخرون جراء سقوط برميل متفجر على حي الشيخ خضر داخل المدينة.

ورجح مصدر في الدفاع المدني في تصريح لـ"زمان الوصل" ارتفاع أعداد القتلى بسبب وجود أشخاص عالقين تحت الأنقاض، في الوقت الذي تستمر فرق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني بعمليات البحث عن ناجين عالقين تحت الأنقاض، في الوقت الذي استهدفت قوات النظام حيي الزبدية وسيف الدولة بصواريخ ثقيلة سقط واحد منها على مبنى تتمركز به عناصر النظام في سيف الدولة.

كما استهدف الطيران المروحي منطقة الشقيف ببرملين متفجرين خلفا أضراراً مادية، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا، في حين تستمر قوات النظام باستهداف بلدات وقرى الريف الشمالي بالصواريخ وقذائف الهاون.

وعلى الصعيد الميداني، تستمر المعارك بين الكتائب المقاتلة وفصائل محسوبة على التيار الجهادي من جهة، وقوات النظام والميليشيات الطائفية المساندة له من جهة أخرى، في محيط بلدتي باشكوي وسيفات، في حين تمكن الثوار من قتل قيادي في ميليشيا حزب الله اللبناني يدعى "السيد كميت" وآخرون.

وقال مصدر في مركز الطبابة الشرعية بمدينة حلب في تصريح لـ "زمان الوصل"، إن الطبابة استقبلت ظهر اليوم دفعة جديدة من جثث قتلى قوات النظام وميليشياته بلغ عددها 70 قتيلا، مشيراً إلى أن الطبابة تعمل على توثيق أسماء وبيانات القتلى وحفظها بعد الكشف عليها والتحقق من هويات أصحابها من خلال الوثائق والأوراق التي يتم العثور عليها بحوذتهم.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مستشار قانوني يكشف ثغرة في اللجنة الدستورية تجعلها "فاشلة"      "قسد" تعلن رفضها لبعض بنود اتفاق وقف إطلاق النار      دعوات ليوم "الغضب المنبجي" رفضا لدخول الأسد وروسيا المدينة      الأسد وبوتين يصبان جام غضبهما على الشمال المحرر      اعتقال تركي بتهمة خطف فتاة سورية واغتصابها في اسطنبول      اللجنة الدستورية كما يراها ناشطون ومدنيون في إدلب      إسبر: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة "المنطقة الآمنة"      مصرع 12 شخصا جراء انهيار سد في روسيا