أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نصيب الفرد المحاصر من الحكومة المؤقتة أقل من دولار

أطفال من بلدة الزعفرانة في ريف حمص الشمالي - ناشطون

علمت "زمان الوصل"، أنّ مجلس محافظة حمص الحرة، والذي يتخذ من حي الوعر المحاصر بمدينة حمص مقرا، خصصّ مؤخرا لمدن وبلدان وبلدات ريف حمص الشمالي المحاصر، مبلغا وقدره (175) ألف دولار أمريكي، لشراء سلل غذائية، وحليب اطفال، ومحروقات للتدفئة بفصل الشتاء، الذي شارف على الانتهاء. 

وقالت مصادر من داخل أحد المجالس المحلية الثورية لـ"زمان الوصل"، إنّ هذا "الدعم"، والذي لا يكفي الريف المحاصر، سوى شهر واحد، أتى بعد أن أعلنت كافة المجالس المحلية بالريف، عن عجزها عن شراء سلة غذائية واحدة، وبعد أن نفذت كليا المواد الإغاثية، وحليب الأطفال، من المستودعات منذ 4 أشهر تقريبا.

*سلتان بالعام فقط
يقول أحد سكان مدينة تلبيسة، لـ"زمان الوصل": "المواطن بالريف الحمصي الموالي للنظام، وفي معظم أحياء حمص، ماعد الوعر طبعا، يحصل على 10 سلل غذايية سنويا، وبعض العائلات تحصل على سلتين غذائيتين شهريا، قيمة كل سلة لا تقل عن 10 آلاف ليرة سورية، وأنا بالمناطق المحاصرة، وتحت القصف اليومي لجيش النظام، أحصل على سلتين غذائيتين فقط بالعام كله. وأضاف: الحكومة المؤقتة ترسل سنويا هذا المبلغ لمرة واحدة، ويقولون لنا "دبّروا رأسكم بهذا المبلغ".

* قائمة "الدعم"
ويقول أحد أعضاء المجلس المحلي في بلدة كفرلاها في منطقة (الحولة): يقد عدد سكان الريف الحمصي المحاصر، بحوالي (200) ألف نسمة، وهذا يعني أن نصيب الفرد من إعانة الحكومة، أقل من دولار أمريكي واحد.

من جهة أخرى حصلت "زمان الوصل" على نسخة من جدول التوزيع المالي لإعانة الحكومة المؤقتة لقرى الريف المحاصر، وكانت حصة كل بلدة كالتالي: الرستن (36210) دولار، الحولة (37500) دولار، تلبيسة والفرحانية (34600) دولار، الزعفرانة (23000) دولار، الغنطو (8351)دولار، الدار الكبيرة (9328) دولار، تير معلة (10000) دولار، السعن (2980) دولار، المكرمية (2980) دولار، برج قاعي وكيسين والسمعليل (3800) دولار، جوالك وسنيسل (2554) دولار، أم القصب وقزحل والدوير والحصوية (4000) دولار.

ماهر رضوان - زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي